قريبا.. دخول أوروبا سيكون أسرع لكن أكثر صعوبة    الأقوال الأولى للرئيس السوداني المعزول عمر البشير    "التمزق العظيم" سيدمر الكون بما فيه    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    الحوثيون يعلنون استهدافهم عرضا عسكريا في مأرب بصاروخ بالستي    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية تطوير العلاقات بين بغداد وموسكو    الإقتصاد النيابية: الأوضاع الأمنية وراء ضعف الإستثمار في العراق    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرافدين يحذر المتلكئين بتسديد قروض بسماية باجراءات قانونية ضدهم    البيت الأبيض: لا ركود بالرغم من الاضطرابات الاقتصادية للسوق العالمية   

أخبـــار العــالــم 


مصادر يمنية تؤكد مشاركة السعودية بشكل مباشر في الحرب التي تشنها القوات الحكومية على الحوثيين

المصدر: قناة العالم

اكد المسؤول السياسي لجماعة الحوثي في الخارج يحيى الحوثي ان الحرب السادسة في اليمن تجري لمصلحة السعودية. الحوثي وفي مقابلة هاتفية مع قناة العالم قال ان شهود عيان على الحدود اليمنية السعودية شاهدوا منذ يومين طائرات حربية سعودية تحلق على علو منخفض باتجاه اليمن سمع بعدها دوي انفجارات قوية.

الى ذلك ذكرت مصادر يمنية مطلعة ان الطيران الحربي السعودي يتدخل مباشرة في الهجمات التي يشنها الجيش ضد الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد.

واضافت المصادر ان الرياض وافقت على طلب يمني باستخدام الطائرات الحربية اليمنية لقاعدة خميس مشيط السعودية، ومساهمة الطيران السعودي الحربي في محاصرة صعدة ومهاجمة الحوثيين من الشمال والشرق.

وبحسب المصادر فان اليمن تلقت وعودا من السعودية بدعم مالي وسياسي واسع في العمليات العسكرية. من جهتها كشفت المعارضة السعودية ان الحرب على الحوثيين تمت بطلب سعودي مباشر، واشارت الى حالة استنفار وتاهب تشهدها الحدود اليمنية-السعودية.

وكان خمسة جنود يمنيين وستة عشر من عناصر جماعة عبد الملك الحوثي قتلوا خلال احدث اشتباكات بين الجانبين في المنطقة الجبلية من محافظة صعدة شمالي اليمن.

وقد اعلنت وزارة الداخلية تشديد الاجراءات الامنية في تلك المنطقة تحسبا لاي هجوم من قبل الحوثيين. واشار مسؤولون حكوميون الى ان السلطات قطعت كل وسائل الاتصال بصعدة لعزل المسلحين عن باقي البلاد.

من جانبها رفضت جماعة الحوثي شروط الحكومة لوقف اطلاق النار في المحافظة، داعية السلطات للعودة الى اتفاق الدوحة الموقع بين الجانبين عام الفين وسبعة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني