كيف غيّر فيروس كورونا سلوك المستهلكين؟    الغلاف الجوي له موجات كالبحر ذات رنين كالأجراس    وزارة الري والموارد المائية السودانية تعلق على مستجدات اجتماعات سد النهضة    الفتح يطالب الحكومة والبرلمان بتقديم شكوى رسمية للأمم المتحدة تدين اغتيال المهندس    الحكمة : جميع خطوات الحكومة بفرض الأمن وهيبة الدولة مؤيدة ومدعومة    المشتركة : الرد السريع وامن الحشد يمسكان منفذ مندلي    قوة مشتركة تدمر مقر قيادة لداعش وتحرق ستة أوكار في ديالى    الخارجية تعلن تسيير رحلة لإعادة 130 عراقياً من أذربيجان    خلية الأزمة في ذي قار تقرر فرض حظر جزئي للتجوال    ايران تقترح التركيز على السياحة المحلية والعائلية خلال جائحة كورونا   

تـقـاریــر و دراســات 


الطفال الذين يتناول أطعمة بيديه يكسب وزناً أقل

المصدر: 

نصحة باحثون من جامعة نوتنغهام للأم الجديدة التي ترغب بالحفاظ على رشاقة طفلها، هي تشجيعه على تناول أطعمة بيديه وأصابعه خلال مرحلة الفطام واوضحة دراسة جديدة أظهرت ان الأطفال الذين يتناولون أطعمة تحمل باليد خلال فترة الفطام يكتسبون وزناً أقل من الذين يطعمهم أهلهم بالملاعق.
وقال الباحثون ان السماح للأطفال باختيار ما يريدون أكله من بين مجموعة من الأطعمة يدفعهم إلى تنمية حس اتباع نظام غذائي صحي.
وقالت عالمة النفس الدكتورة إيلين تاونسند التي ترأست الدراسة، إن لدى الأطفال الذين يتحكمون بوجباتهم فرصة لتفادي البدانة لاحقاً أكثر من غيرهم، واضافة "التحكم هو المفتاح، بالإضافة إلى الجلوس إلى مائدة الطعام مع العائلة لأن هذا يساعد الأطفال على تحديد ما يمكنهم أكله بطريقة تفيدهم بحياتهم اللاحقة".
يشار إلى ان فريق البحث ركز على 92 طفلاً تناولوا بمرحلة الفطام أطعمة بأيديهم، مثل الفاكهة المقطعة على شكل إصبع وقطع الخبز، و63 طفلاً تناولوا غذاءهم بالملاعق خلال الشهر الـ20 والسنة السادسة من العمر، وتبين ان الأطفال الذين أكلوا بأنفسهم كانوا أقل بدانة من الذين أطعمهم أهلهم، وكانوا أكثر ميلاً لاختيار الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات فيما الآخرون فضلوا الحلويات.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني