وزير الدفاع يطّلع على خطط إسناد الكوادر الصحية وتنفيذ الحظر    تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في النجف الأشرف    الكعبي يصدر بيانآ بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة بالعراق    مجلس النواب يحدد موعد انعقاد جلسته الاعتيادية    بغداد وأربيل..جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى إتفاق نهائي    أهم 10 فوائد للمشمش    "قسوة غير مبررة"... موسكو تعلق على استهداف مراسلي الصحف خلال تغطية أحداث مينيابوليس    "منظمة العفو الدولية" تهاجم الشرطة الأمريكية لاستخدامها "العنف المفرط" ضد المتظاهرين    صدامات في الولايات المتحدة على الرغم من حظر التجول بعد وفاة فلويد    فوائد القهوة لمنع الاضطرابات الهضمية... وأثرها على تحفيز البكتيريا المعوية   

أخبـــار العــالــم 


إسبانيا: ثلاثة انفجارات تضرب جزيرة "مايوركا" السياحية.. ولا ضحايا

المصدر: CNN

أعلنت وسال إعلام إسبانية أن ثلاث قنابل انفجرت في جزيرة "مايوركا" السياحية، دون أن تسفر عن وقوع ضحايا الأحد.

ونقلت +CNN، الشقيقة لشبكة CNN عن مصادر أمنية متخصصة في مكافحة الإرهاب، أن قوات الأمن فرضت طوقاً أمنياً بعد إخلاء المواقع الثلاثة - مطعمان ومركز للتسوق - بعد تلقيها إنذاراً من حركة "إيتا" الانفصالية.

وذكرت السلطات الإسبانية أن الهجمات المنسقة لم تسفر عن سقوط ضحايا.

وحذرت الحركة أن القنابل الثلاثة ستنفجر بين الساعة 1400 و1800 بالتوقيت المحلي في الجزيرة، التي تقضي فيها العائلة المالكة عطلتها الصيفية.

ودرجت الحركة الانفصالية على التحذير مسبقاً من هجماتها، باستثناء عملياتها الثلاثة الأخيرة وأسفرت عن مقتل ثلاثة رجال أمن:  عنصران من الحرس المدني وضابط.

وتصنف أسبانيا إلى جانب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة "إيتا" كمنظمة إرهابية، وأوقعت هجمات الحركة أكثر من 800 قتيل على مدى أربعة عقود منذ بدء النزاع المسلح من أجل انفصال إقليم الباسك.

وتعد تفجيرات الأحد الأحدث منذ استأنفت الحركة نشاطها مؤخراً، بعد أن أربكها اعتقال كبار قياداتها خلال الأشهر الـ16 الماضية.

وجاءت هذه التفجيرات بعد ساعات من إعلان الحركة مسؤوليتها عن سلسلة هجمات في يونيو/حزيران ويوليو/تموز، أسفر عنها مقتل اثنين من عناصر الحرس المدني ورجل شرطة.

وقالت "إيتا" إن الهجمات رد على مبادرة الحكومة العدائية لمطاردة الحركة، وجاء فيه: "عندما ترد إسبانيا بالسلاح، سنرد بالسلاح"، وأدانت الحركة "حملة القمع والمطاردات الأمنية."

وأكدت الحركة أنها تسعي، ومنذ عقود، إلى حل سياسي عبر التفاوض.

ومن جانبه استبعد وزير الداخلية الإسباني، ألفريدو بريز روبلكابا، الأسبوع الماضي، التفاوض مع الحركة، مشددا أن أعضائها سيجري اعتقالهم ومحكمتهم.

ويرى سياسيون ومحللون إسبان أن سلسلة الهجمات الأخيرة للحركة ربما الهدف منها إجبار الحكومة على الجلوس على طاولة التفاوض.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني