تغيير بسيط في طعامك.. يبعد السرطان ويطيل الحياة    علماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانية    إنقاذ مئات المهاجرين قبالة الساحل الليبي    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر    5 فوائد رائعة لشرب الشاي    بعد الهجوم بـ10 طائرات.. دعوة "عاجلة" إلى الشركات والمدنيين في السعودية    سبب يساهم في تطور السرطان يمكن إزالته    اعتقال متهمين بالإرهاب والدكة العشائرية في العاصمة    واسط.. إلقاء القبض على شخصين بتهمة التجاوز على دورية نجدة    ذي قار .. اعتقال متهمين اثنين بحوزتهما اسلحة غير مرخصة   

أخـبـار الـعــراق 


عثمان ينتقد طريقة هيئة رئاسة البرلمان في حل الخلافات السياسية واختزالها بها دون الرجوع للنواب

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أنتقد نائب عن التحالف الكردستاني طريقة هيئة رئاسة مجلس النواب في التعاطي مع حل الخلافات السياسية في البلاد .وقال النائب محمود عثمان لوكالة كل العراق [أين] اليوم الجمعة ان"طريقة هيئة رئاسة مجلس النواب المؤلفة من رئيس المجلس اسامة النجيفي ونائبيه الأول والثاني قصي السهيل وعارف طيفور غير صحيحة في تعاطيهم مع ملف حل الخلافات والازمات السياسية التي تشهدها البلاد واختزالهم هذا الامر بهم دون الرجوع الى النواب ".وأضاف ان " هيئة رئاسة البرلمان تتحمل هذه المسؤولية من خلال منعها أعضاء مجلس النواب والذين هم ممثلي الشعب بالحديث عن الأمور والخلافات السياسية وجعلت عمل البرلمان وكأنه آلة للتصويت فقط على مشاريع القوانين ورفع الأيدي دون التطرق الى الجانب السياسي لذا بتصوري البرلمان اليوم هو معطل وكأنه في أجازة ومتقاعد عن العمل السياسي ولادخل به على الرغم من ان هذا الجانب هو من صلب عمل مجلس النواب ".وتشهد العملية السياسية والعلاقة بين الكتل تأزما واضحاً بسبب استمرار الخلافات السياسية بين ائتلاف دولة القانون و القائمة العراقية خاصة فيما يتعلق بقضية اصدار مذكرة الاعتقال بحق نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي ، وطلب رئيس الوزراء سحب الثقة عن نابه صالح المطلك ، بالاضافة الى اتهامات العراقية لدولة القانون بالتنصل عن تنفيذ مبادرة اربيل التي تتضمن تحقيق الشراكة في ادارة الدولة وصنع القرار وتسمية الوزراء الامنيين وتشكيل مجلس السياسيات الستراتيجي وعدم تحقيق التوازن في مؤسسات الدولة بين مكونات الشعب حسب اراء ونواب القائمة العراقية ، مما دعا القائمة العراقية بمقاطعة جلسات مجلسي النواب والوزراء".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني