فريق التحقيق التركي سيعود اليوم لتفتيش القنصلية السعودية    لواء علي الأكبر يكمل كافة استعدادته للمشاركة في تأمين الزيارة الأربعينية    النجف الأشرف تشكو تأثر عمل المطار بالقرارات المتضاربة من الحكومة وسلطة الطيران    مهمة كشف غموض عطارد!    الإعصار "لبان" يقتل عمانيا وينكب "المهرة اليمنية"    الحشد يباشر باليوم الثاني من عملياته العسكرية في ديالى    4 خطوات بـ20 ثانية تضمن "الغسيل المثالي" لليدين قبل الطعام    "الهواتف الغبية".. كيف أصبحت ضرورية ومطلوبة؟    سناتور أمريكي: السعوديون جندوا رئيسنا موظفا لعلاقاتهم العامة    أستراليا تكذّب نتنياهو ضمنا وتقلق السفراء العرب   

أخبـــار العــالــم 


جنبلاط يكشف عن نصيحة سعودية بعدم التواصل مع ايران ويرفض اعتبارها خطرا على العرب

المصدر: قناة العالم

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان النائب وليد جنبلاط ان اعتبار ايران خطرا على العالم العربي، هو خطأ كبير.

واعتبر جنبلاط ان التقارب السعودي السوري ثم السعودي الايراني حصانة للبنان، مؤكدا الا مشكلة لديه مع طهران، داعيا الجميع للوقوف مع حزب الله ماديا ومعنويا لمواجهة اي عدوان اسرائيلي.

واعلن جنبلاط انه سيضع شروطا على فريق الرابع عشر من اذار ليحسم خياراته لان شعاراته استنفدت وغالبيتهم لا يهمه سوى ان يرتاح من اللاجئين الفلسطينيين، كاشفا ان الملك السعودي طلب منه التروي في زيارة السفارة الايرانية في بيروت.

من جهته، قال رئيس تيار التوحيد اللبناني والوزير السابق وئام وهاب، ان العلاقة بين جنبلاط وسوريا هي علاقة قديمة مرت بلحظات سيئة تم محوها اليوم من الذاكرة السورية.

ودعا وهاب عقب لقائه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ، الجميع الى تفهم خصوصية العلاقة بين الطائفة الدرزية وسوريا، مؤكدا ان المواقف الاخيرة لجنبلاط تتخطى موضوع الحكومة.

وقال: ان دمشق ستقف على مسافة واحدة من جميع التيارات اللبنانية في المرحلة المقبلة اذا ما التزمت بوحدة لبنان وتحصين مقاومته وعروبته، مشيرا الى ان سوريا ابدت حرصها على انجاح مهمة تشكيل الحكومة في لبنان.

وقد وضع النائب وليد جنبلاط موقفه الاخير ضمن تطبيق اتفاق الطائف الذي ينص على اقامة علاقات مميزة مع سوريا، مذكرا بان نص اتفاقية الهدنة مع الاحتلال الاسرائيلي يؤكد ان لا سلم ولا مصالحة مع الاسرائيليين.

كما أشار الى انه سيعمل على تمتين العلاقات بين الجبل اللبناني وجبل العرب في سوريا.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني