وزير الدفاع يطّلع على خطط إسناد الكوادر الصحية وتنفيذ الحظر    تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في النجف الأشرف    الكعبي يصدر بيانآ بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة بالعراق    مجلس النواب يحدد موعد انعقاد جلسته الاعتيادية    بغداد وأربيل..جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى إتفاق نهائي    أهم 10 فوائد للمشمش    "قسوة غير مبررة"... موسكو تعلق على استهداف مراسلي الصحف خلال تغطية أحداث مينيابوليس    "منظمة العفو الدولية" تهاجم الشرطة الأمريكية لاستخدامها "العنف المفرط" ضد المتظاهرين    صدامات في الولايات المتحدة على الرغم من حظر التجول بعد وفاة فلويد    فوائد القهوة لمنع الاضطرابات الهضمية... وأثرها على تحفيز البكتيريا المعوية   

أخـبـار الـعــراق 


كربلاء:تدشين اجهزة (متطوّرة) لكشف المتفجرات بتقنية أشعّة الـ (XR) في العوارض المؤدية الى الحرم الحسيني

المصدر: موقع نون

شنت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، عدد من الاجهزة الحديثة لكشف المواد العضوية ومن ضمنها المتفجرات والأعتدة والمواد الكيمائية، تم نصبها في العوارض الرئيسية المؤدية الى الحرم الحسيني .وقال مسؤول قسم حفظ النظام بالعتبة الحسينية المقدسة الحاج فاضل عوز في تصريح لوكالة نون الخبرية "تمّ نصب اجهزة من نوع (رابي سكان (أكس آر) 628) داخل كرفان، وستستخدم في فحص حقائب الزائرين والمواطنين وممتلكاتهم، إضافة إلى الجنائز والتي يتعذر فحصها يدوياً ومنع دخول المواد (المتفجرة) أو الخطيرة إلى مركز مدينة كربلاء والعمل أكثر على توفير الحماية اللازمة لزائري العتبتين المقدستين.موضحا ان هذه الاجهزة الحديثة تعدّ الأول من نوعها تدخل إلى مدينة كربلاء المقدسة، وبتكلفة مالية بلغت (85 ألف دولار أميركي) للجهاز الواحد ،موضحا ان تلك الاجهزة ستيوفر فرصة كبيرة في الكشف عن المواد المتفجرة التي قد تدخل في أي لحظة (لا سمح الله) إلى المدينة، خصوصاً في الزيارات المليونية المزدحمة.وتابع عوز" ان هذه الاجهزة قد اثبتت كفاءتها في الكشف عن المواد الكيمائية والمتفجرات، وتعتمد على خاصية أشعة (XR) التي تقوم بأخذ صورة مقطعية للمواد المفحوصة والتي تظهر على شكل صور في شاشة مربوطة بالجهاز تسهل الكشف عما موجود بداخلها، وقد تم استخدام مثل تلك الاجهزة في المطارات العالمية والمؤسسات الحكومية ومنها ما موجود في مبنى البرلمان العراقي،موضحا ان هذه الاجهزة تعتبر الأول من نوعها في مدينة كربلاء المقدسة"وأضاف مسؤول قسم حفظ النظام بالعتبة الحسينية المقدسة "عملت العتبة الحسينية على توفير منظومة متكاملة من أجهزة الاتصالات والدفاع المدني، إضافة إلى أجهزة المراقبة المرئية وكشف المتفجرات، واستخدامها المتنوع سيسهل من عملية دخول وخروج الزائرين بأعدادهم الكبيرة والمحافظة على سلامتهم".ولفت أيضاً إلى إنّ "العناصر الإرهابية تستخدم يومياً تقنيات حديثة لتنفيذ جرائمها (البشعة)، ولابدّ لنا من استخدام تقنيات حديثة بدلاً من الطرق التقليدية (التفتيش اليدوي) في الكشف عن أساليبهم وتوخّي حدوث الخروقات الأمنية".وأكّد رئيس قسم حفظ النظام، على أهمية "وضع دراسة علمية من أجل توظيف التكنولوجيا الحديثة في تحصين البلاد؛ وتأمين حياة الملايين من الزائرين الوافدين إلى المدن المقدسة في العراق والمستهدفين من العناصر الإرهابية والمعادية لمحبي أهل البيت (عليهم السلام)"، مناشداً الحكومة العراقية في نفس الوقت، "الاهتمام أكبر بالجانب الأمني وتطوير أجهزتها الأمنية وخصوصاً في المدن المقدسة التي تشهد توافد الزائرين والسائحين على مدار العام".من جهته، أوضح علي كريم الحسناوي؛ رئيس شعبة المتفجرات بالعتبة الحسينية المطهرة، لوكالة نون بأنّه "بتوجيه من الأمين العام للعتبة الحسينية سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، قامت الشعبة بالبحث عن الأجهزة المتطورة في الكشف عن المواد المتفجرة، وتم شراء الاجهزة من نوع (Rapi scan 628 XR) لضمان توفير الحماية الكافية للزائرينوتابع، "ستسهلّ هذه الأجهزة من دخول الزائرين إلى مركز مدينة كربلاء، وفحص ممتلكاتهم الشخصية بأسرع وقت ممكن وبصورة دقيقة تمنع دخول المواد المتفجرة من قبل العناصر الإرهابية".

 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني