وزير الدفاع يطّلع على خطط إسناد الكوادر الصحية وتنفيذ الحظر    تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في النجف الأشرف    الكعبي يصدر بيانآ بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة بالعراق    مجلس النواب يحدد موعد انعقاد جلسته الاعتيادية    بغداد وأربيل..جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى إتفاق نهائي    أهم 10 فوائد للمشمش    "قسوة غير مبررة"... موسكو تعلق على استهداف مراسلي الصحف خلال تغطية أحداث مينيابوليس    "منظمة العفو الدولية" تهاجم الشرطة الأمريكية لاستخدامها "العنف المفرط" ضد المتظاهرين    صدامات في الولايات المتحدة على الرغم من حظر التجول بعد وفاة فلويد    فوائد القهوة لمنع الاضطرابات الهضمية... وأثرها على تحفيز البكتيريا المعوية   

أخـبـار الـعــراق 


حمودي : هناك تحديات كبيرة في الازمة الحالية بسبب غياب الجهة الراعية لاي اتفاق او حوار بعد تعثر اتفاق اربيل

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية همام حمودي ان هناك تحديات كبيرة في الازمة الحالية بسبب غياب الجهة الراعية لاي اتفاق او حوار بعد تعثر اتفاق اربيل وغياب الثقة بين الاطراف السياسية. وقال حمودي في بيان صحفي تلقت وكالة كل العراق[اين]نسخة منه اليوم ان"هناك ثلاثة ابعاد تشتمل عليها الازمة الحالية ينبغي التفكيك فيها مع كونها متشابكة ومعقدة وهي القضية الجنائية والقضائية، داعيا الى ان تكون عادلة وقانونية وبعيدة عن الضغوطات والتسييس ، والبعد الثاني هو البعد السياسي الذي يستدعي ايجاد توافقات واعتماد تصورات لادارة الحكومة وبناء مؤسساتها و لا ينبغي تجاوز الدستور والذي يعتمد المشاركة، والبعد الثالث هو البعد المجتمعي وانعكاساته على السلم الاهلي ". واضاف ان" هناك عوامل ايجابية هي ان جميع العراقيين يرفضون العودة الى المربع الاول ويرفضون اي دعوة الى الاقتتال ووجود حكماء من كل الاطراف لوأد الازمة".وحذر حمودي من " استغلال اعداء العراق من البعثيين وتنظيم القاعدة اجواء هذه الازمة لزيادة تعقيدها وتأزيمها عبر العمليات المسلحة". وأشار الى ان" ذلك يستدعي التحرك سريعاً لتطويق تداعياتها والعمل باقصى درجات الوعي والروحية الوطنية لحفظ العراق وشعبه موحدا ومتماسكاً بجميع طوائفه وقومياته في تجربته الديمقراطية الدستورية".وشهدت الساحة السياسية في البلاد خلال الايام الماضية مستجدات عديدة تزامنت مع موعد انسحاب اخر جندي امريكي من البلاد نهاية العام الحالي ، منها الخلافات السياسية بين ائتلاف دولة القانون واعضاء القائمة العراقية اعقبها تعليق حضور ممثلي القائمة العراقية الى جلسات مجلسي النواب والوزراء ثم صدور مذكرة اعتقال من مجلس القضاء الأعلى ضد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بتهمه تورط مكتبه بعملية تفجير البرلمان اواخر الشهر الماضي ، وايضا وصول طلب رئيس الوزراء نوري المالكي الى مجلس النواب لسحب الثقة عن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك بعد ان اقاله المالكي رسمياً.وكانت بغداد شهدت صباح اليوم الخميس سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة اسفرت عن مقتل واصابة العشرات من المدنيين .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني