قطر: اغتيال العالم الإيراني لن يسهم إلا في سكب المزيد من الوقود على النار    البنك المركزي يطلق مشروع الجباية الالكترونية لصندوق الاسكان    حمية البروتين.. الأثر السحري في حرق الدهون    الوائلي : مقترح لتخفيض رسوم الموازين الجسرية أسوة بمنافذ كردستان    الميناء يتغلب على نفط البصرة في الدوري الممتاز    الزوراء يفوز على الحدود والجوية يخسر من أمانة بغداد في الدوري الممتاز    النجدة يخطف لقب بطولة اندية بغداد للمتقدمين بالمواي تاي    لحرق الدهون لاتفوت هذه الاطعمة    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس ولو بأرواحنا    سوريا: اغتيال العالم النووي الإيراني عمل إرهابي تقف وراءه إسرائيل وعلى العالم إدانته   

أخـبـار الـعــراق 


نائب عنه: ائتلاف القوى الكردستاني سيتخذ قراراَ حاسماَ غداَ تجاه العملية السياسية والتعامل مع حكومة بغداد

المصدر: 

كشف النائب عن /ائتلاف الكتل الكردستانية/ حسين حسن نرمو ان اجتماع اعضاء التحالف الكردستاني في الحكومة المركزية مع الحكومة الاقليم سيخرج بقرار حاسم بشأن العملية السياسية وكيفية التعامل مع الحكومة المركزية.
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اتهم جهات سياسية بالتفرد بالسلطة دون أن يسميها، بسبب ثمة اتفاقات بين القوى السياسية قبل تشكيل الحكومة المركزية، أهمها مشروع قانون النفط والغاز والمناطق المتنازع عليها ، الخاصة بالمادة(140) الدستورية، فيما اعتبر البارزاني أن عدم حل مشكلة المناطق المتنازع عليها سيبقيها قابلة للانفجار، محذرا من تعرض العراق للعديد من المشاكل بعد الانسحاب الامريكي.
وقال نرمو في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الاثنين: أن رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني دعا نواب التحالف الكردستاني وحكومة الاقليم غد الثلاثاء للاجتماع ومناقشة مجمل قضايا عالقة مابين الحكومة المركزية والحكومة الاتحادية".
وأضاف نرمو أن من اهم القضايا التي سيتم مناقشتها الورقة التي تقدمه بها ائتلاف الكتل الكردستاني قبل تشكيل الحكومة ووافقت الكتل السياسية على تنفيذ جميع بنود هذه الورقة المتكونة من (19)نقطة، مبينا ان اهم النقاط التي لم تنفذها الحكومة الاتحادية هي (البيشمركة، وقانون النفط والغاز، والمادة (140).
وكانت النائبة عن ائتلاف الكتل الكردستانية نجيبة نجيب، كشفت عن المشاكل العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم، مشيرة إلى أن زيارة رئيس وزراء اقليم كردستان تأجلت إلى الاسبوع القادم.
وقالت نجيب في تصريح سابق (للاخارية):"أن من أهم المشاكل العالقة مابين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية هي المادة (140) وعلى دولة القانون تنفيذ هذه المادة لأنها الزمت نفسها قبل تشكيل الحكومة وموافقتها على (18) بند من مطالب التحالف الكردستاني الـ(19)، لذلك على الحكومة بالإيفاء بوعدها "، وتابعت: موضوع البيشمركة الذي تأجل منذ خمس سنوات حيث الزمت الحكومة بدفع رواتب للبيشمركة وتحويلهم إلى قوة تابعين لوزارة الدفاع لكن لحد الآن لم تنفذ.
وأضافت النائبة عن التحالف الكردستاني:" أن قانون النفط الغاز لحد الآن محل خلاف وجدال مابين الحكومتين، لأننا نطالب بأن تكون هناك صلاحيات للحكومات المحلية وفق الدستور ولا يتم الرجوع إلى الحكومة المركزية".
وتوقعت أن تستجيب الحكومة المركزية لمطالب التحالف الكردستاني لانها مصالح وطنية وتخدم العراق، مبينة ان سيكون هناك موقف سيتخذه التحالف في حال عدم ايفاء دولة القانون بتعهداتها.
وأشارت إلى كان من المفترض أن يأتي رئيس وزراء الاقليم مع وفد رسمي إلى بغداد هذا الاسبوع لكنه تأجل إلى الاسبوع القادم لوجود حوارات بين نواب الاقليم والنواب التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي.
واشار النائب:إلى أن سيخرج نواب التحالف الكردستاني حكومة الاقليم بقر مهم وحاسم للعملية السياسية وكيفية التعامل مع الحكومة المركزية في حال عدم تنفيذها للاتفاقيات، وتابع: ان الوفد الذي سيزور بغداد برئاسة رئيس اقليم كردستان برهم صالح سيوصل قرار حكومة الاقليم بشأن هذه الخلافات.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني