الصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج المرضى بعدوى فيروس كورونا    أول مباراة في إسبانيا بعد استئناف النشاط الكروي ستنطلق من الشوط الثاني!    الصحة تسجل 781 اصابة جديدة بكورونا    باحثو الإنفلونزا يزعمون الحاجة إلى تطوير مضاد جديد للفيروسات لـ"وقف" تكاثر كورونا في الجسم    عشرات آلاف المتظاهرين يحتجون في لندن ضد العنصرية واشتباكات أمام مقر رئيس الوزراء    علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"    اقامة دعوى قضائية ضد المعتدين على صحة ذي قار    الأنواء الجوية: الهزة الأرضية بلغت قوتها 5 درجات على مقياس ريختر    الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا وقد تكون مدمرة    تحليل الحمض النووي يكشف عن لغز محير في مخطوطات البحر الميت   

أخـبـار الـعــراق 


حرب: ابرام الحكومة لاي مذكرة تفاهم مع الجانب الامريكي لاتحتاج الى مصادقة مجلس النواب

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال الخبير القانوني طارق حرب ان ابرام اي مذكرة تفاهم بين الحكومة العراقية ونظيرتها الامريكية لاتحتاج الى مصادقة مجلس النواب .وذكر في تصريح لوكالة كل العراق [أين] اليوم الجمعة ان " ابرام مذكرة تفاهم او بروتوكول او مايسمى بالعقد التنفيذي او ما يسمى بالاتفاق البسيط الذي يحصل بين وزارات لدولتين لاتحتاج الى تشريع قانون او المصادقة عليها داخل مجلس النواب واضاف ان " الدستور العراقي وقانون عقد المعاهدات والاتفاقات الدولية المرقم 111 لسنة 1979 اوجب اصدار تشريع بالنسبة للمعاهدات والاتفاقات فقط ".وبين الخبير القانون حرب ان " في حال رغبت الحكومة العراقية او وزارة الدفاع العراقية الى تمديد جزء من القوات الامريكية بعد 2011 خاصة لتدريب القوات الامنية العراقية او المشورة فانها لاتحتاج الى صدور تشريع قانون في مجلس النواب ويكفي ذلك موافقة مجلس الوزراء".وتابع ان " مجلس الوزراء سيكون له الخيار بعد موافقته على ابرام مثل هذه المذكرات ان يحيلها الى مجلس النواب من عدمه حسب رغبته لانها لاتحتاج الى صدور قانون او موافقة مجلس النواب ".واشار حرب الى انه " في حال رغبت الكتل السياسية بعدم تمديد بقاء اي قوات امريكية في العراق بعد نهاية العام الحالي او ابرام اي اتفاقية مع الجانب الامريكي عليها ان تصدر قانون جديد يحل محل القانون السابق رقم 51 لسنة 2008 والذي تضمن المصادقة على الاتفاقية الامنية عليه "وكان العراق والولايات المتحدة قد ابرما ، خلال عام 2008، اتفاقية الإطار الإستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، تستند إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي وتقليص عدد فرق إعادة الأعمار في المحافظات، فضلا عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الأعمار وتنص الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني من العام 2008 على وجوب أن تنسحب جميع قوات الولايات المتحدة من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى 31 كانون الأول من العام الجاري 2011، وكانت قوات الولايات المتحدة المقاتلة قد انسحبت بموجب الاتفاقية من المدن والقرى والقصبات العراقية في 30 حزيران من عام 2009.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني