قريبا.. دخول أوروبا سيكون أسرع لكن أكثر صعوبة    الأقوال الأولى للرئيس السوداني المعزول عمر البشير    "التمزق العظيم" سيدمر الكون بما فيه    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    الحوثيون يعلنون استهدافهم عرضا عسكريا في مأرب بصاروخ بالستي    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية تطوير العلاقات بين بغداد وموسكو    الإقتصاد النيابية: الأوضاع الأمنية وراء ضعف الإستثمار في العراق    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرافدين يحذر المتلكئين بتسديد قروض بسماية باجراءات قانونية ضدهم    البيت الأبيض: لا ركود بالرغم من الاضطرابات الاقتصادية للسوق العالمية   

أخـبـار الـعــراق 


المجلس الاعلى: زيارة المسؤولين العرب للعراق للتوسط لدى واشنطن لحل ازماتهم الداخلية

المصدر: السومرية نيوز

 أكد نائب عن المجلس الأعلى الإسلامي، الخميس، أن الهدف من زيارة بعض مسؤولي الدول العربية للعراق، هو طلب توسطه لدى الإدارة الأميركية لحل الأزمات الداخلية التي تشهدها بلدانهم، مؤكدا على ضرورة التعاون مع هذه البلدان اذا كان في الأمر مصلحة للشعب العراقي وخاصة سوريا.

وقال فرات الشرع في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "عدة اهداف تقف وراء زيارة بعض مسؤولي الدول العربية الى العراق، ومنها طلب وساطة العراق لدى الإدارة الأميركية لحل الأزمات الداخلية في بلدانهم، و التعاون في المجالين الأمني والاقتصادي بين العراق وتلك الدول".

وأضاف الشرع ان"سوريا بلد شقيق ومجاور للعراق وينبغي التفاهم والتعاون معه في هذه الأمور".

وتشهد سوريا منذ25 آذار الماضي، تظاهرات حاشدة بناء على دعوة على موقع الفيس بوك حملت عنوان"الثورة السورية ضد بشار الأسد" للمطالبة بإصلاح النظام، وتأمين الحريات، ومكافحة الفساد، وإلغاء نظام الطوارئ، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وانتقلت بعد ذلك الى مدينة درعا الغربية، وهناك وقعت احتجاجات جرى قمعها بالقوة من قبل الأجهزة الأمنية ما أدى الى مقتل وإصابة العديد من المتظاهرين لتتمدد التظاهرات بعدها وتعم في معظم المحافظات والمدن الكبرى مخلفة اكثر من ألف قتيل على أيدي قوات الامن السورية فضلاً عن آلاف المعتقلين فيما تدعي الحكومة السورية أن أحداث العنف يقف وراءها متشددون اسلاميون وعصابات مسلحة.

وتابع الشرع أن"الحكومة العراقية تفكر بمصالح شعبها"، مؤكدا أن "التعاون مع هذه الأنظمة لاضرر منه اذا كان يحقق مصلحة الشعب العراقي".

يذكر ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم، وصل الثلاثاء الماضي، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية لبحث العلاقات المشتركة، وأكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال لقائه بالمعلم حرص العراق على تحقيق الاستقرار والإصلاحات في سوريا، داعيا الى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، فيما لفت وزير الخارجية السوري الى ضرورة تنشيط العلاقات بين الجانبين.

كما وصل رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت، امس الأربعاء، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية لبحث عدد من الاتفاقيات الاقتصادية.

وسبق لرئيس الحكومة السوري محمد ناجي العطري أن زار بغداد في 15 كانون الثاني الماضي، على رأس وفد رفيع المستوى، التقى خلالها بعدد من المسؤولين العراقيين وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها في المجالات الاقتصادية والتنموية، وتقديم التهنئة للحكومة العراقية الجديدة برئاسة المالكي.

وزار رئيس الحكومة الكويتية ناصر الاحمد الصباح بغداد في 12 كانون الثاني الماضي على رأس وفد رفيع المستوى، لتهنئة رئيس الحكومة نوري المالكي بتشكيل الحكومة، وتم خلال اللقاء البحث في العلاقات المشتركة بين البلدين، والتقى بعدد من القادة السياسيين بينهم رئيسُ الجمهورية جلال طالباني.

كما وصل وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في5 شباط الماضي إلى إقليم كردستان العراق في زيارة هي الثانية لمسؤول فلسطيني إلى اربيل منذ العام 2009، التقى خلالها برئيس الاقليم مسعود البارزاني ورئيس حكومة الإقليم ورئيس البرلمان الكردي وتطرق البحث إلى سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني