كردستان تقرر إنهاء العام الدراسي لجامعاتها دون إجراء الامتحانات    الناطق باسم القائد العام: مقتل أربعة إرهابيين جنوب غرب بغداد    هواوي تعلن عن أحدث هواتفها لشبكات 5G    بدء اختبارات لقاح ضد كورونا في أستراليا    موجات الحرارة تصل لـ50 درجة مئوية في الهند    مطار هونغ كونغ يستأنف جزئياً خدمات العبور    دعوة فرنسية ألمانية لفتح سريع للحدود في أوروبا    منظمة الصحة تعلّق تجارب عقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كوفيد-19 وسط مخاوف بشأن زيادته خطر الوفاة    الكاظمي يشيد بجهود المخابرات ومكافحة الإرهاب التي أدّت لقتل الإرهابي الجبوري    وزارة الصحة تسجل 216 إصابة جديدة بفيروس كورونا   

تـقـاریــر و دراســات 


وضعية النوم ونوعيته تساعد في تخفيف بعض الأمراض وتفاقم أخرى منها

المصدر: 

اكدت دراسة طبية، اليوم الخميس، أن ما يؤثر في الصحة ليس فقط كمية النوم ونوعيته بل أيضاً الوضع الذي يتخذونه، حيث يعتمد معظم الناس وضعية النوم نفسها كل ليلة مهما عانوا من أوجاع أو آثار جانبية منها.
ولكل وضعية إيجابياتها لها سلبياتها، ومن أكثر الوضعيات انتشاراً وضعية النقاهة التي تفيد مرضى ارتجاع المريء، وتضر تجاعيد الوجه ايضا.
وتُسمى هذه الوضعية بـ"النقاهة" لأنها شبيهة بالوضعية المستخدمة في حالات الطوارئ الطبية، وهي تحد من آثار ارتجاع المريء وتساعد عملية الهضم، غير أن هذه الوضعية للأسف تزيد من تجاعيد الوجه وتجعلها أكثر عمقاً.
وضعية الجثة،هذه الوضعية تفيد التهاب المفاصل ولكنها تضر بمرضى الربو،والشخير، والقلب، وهذه الوضعية خيار جيد لكل من يعاني أوجاع المفاصل، لأن الاستلقاء على الظهر يوزع الوزن بالتساوي على جميع أنحاء الجسد، غير أنها أيضاً تفاقم مشكلة الشخير.
وبحسب ماذكر الباحثين فإن من ينام على ظهره لديه مستويات منخفضة من الأوكسجين في دمه، وهو أمر خطير خصوصاً لمن يعاني مشاكل في القلب والرئتين.
وهناك وضعية الجنين أيضاً وهي تفيد منطقة أسفل الظهر، لكنها تضر بالعنق والرأس، وهذه الوضعية منتشرة بشكل كبير، وهي مفيدة جداً لأوجاع أسفل الظهر، ففتل الجسد إلى الداخل يفتح الظهر مخففاً بالتالي الضغط على الديسك في العمود الفقري.
ولكن وضعية الجنين قد تؤذي عضلات وأعصاب العنق إذا لم يحرص النائم على أن يبقي رأسه متوازياً مع مستوى الجسد كله،حسب ما ذكر المصدر.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني