عودة الحركة لمطار بغداد الدولي بعد توقفها لساعات بسبب الضباب    القضاء الاعلى يعلن تحفظه على اشراك القضاة في عمل المفوضية    العراق استورد اكثر من مليون دراجة هوائية خلال 2018    تصدير 100 الف طن سلع ايرانية بمواصفات قياسية للعراق    رئيس الوزراء يوقف مكتبه والأمانة العامة عن إصدار الأوامر قبل عرضها عليه    العثور على اسلحة مدفونة تحت الارض ببراميل بلاستيكية في الانبار    السيطرة على حريق بمخزن في الشورجة    صالح يؤكد ضرورة اعتماد السياقات الدستورية والترفع عن المصالح في اختيار رئيس الحكومة    النفط : سيتم الاستغناء عن استيراد البنزين المحسن عام 2022    استثمار النجف: دخول 70 مشروعاً مرحلة التشغيل   

أخـبـار الـعــراق 


حقوق الإنسان تستعد لفتح مقابر جماعية جديدة تضم ضحايا من أهالي كركوك في جبال حمرين

المصدر: 

 تستعد وزارة حقوق الإنسان، لافتتاح عدد من المقابر الجماعية في منطقة جبال حمرين، ضمن حدود محافظة صلاح الدين، مؤكدة أن معظم الرفات التي عثر عليها في تلك المقابر تعود لعراقيين من أهالي كركوك، نافية وجود رفات لكويتيين بينها.وقال مصدر مسؤول في الوزارة، اليوم الاثنين، إنها "ستفتتح عدداً من المقابر الجماعية الموجودة في منطقة حمرين (125كم جنوب غرب كركوك)، ضمن الحدود الإدارية لمحافظة صلاح الدين، وذلك بعد انتهاء فريق الوزارة من رفع رفات المقبرة الجماعية التي تضم 812 جثماناً غرب محافظة الأنبار، غرب العراق".وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن أسمه، أن "المقابر التي عثر عليها في منطقة حمرين، تعود إلى سنة 1991، إبان الانتفاضة الشعبانية في العراق"، مشيراً إلى أن "فريقاً من متخصصي الوزارة كشفوا على تلك المقابر ميدانياً وثبت لديهم أن غالبية رفاتها تعود لعراقيين يرتدون ملابس شعبية، تعود لقوميات كركوك من الكرد والتركمان".ونفى المصدر أن "يكون بين رفات تلك المقابر أي جثمان لمواطنين كويتيين"، مشدداً على أن "لجنة من وزارتي حقوق الإنسان الاتحادية، وشؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كردستان العراق، سيكونون ضمن فريق العمل المشترك الخاص بتلك المقبرة".إلى ذلك قال رشيد أمين، وهو من أهالي منطقة حمرين إن "المقابر الجماعية الموجودة في سلسلة جبال حمرين، تعود إلى أحداث سنة 1991 خلال الانتفاضة الشعبانية"، مبيناً أن "الضحايا أعدموا بإطلاق النار على رؤوسهم".وتابع أن "عدد المقابر في المنطقة يتجاوز العشر"، وأردف أن "الضحايا هم من أهالي كركوك والمناطق المحاذية لها" وأكد أمين أن "متخصصي وزارة حقوق الإنسان زاروا المنطقة وفتحوا عدداً من تلك المقابر".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني