طهران: واشنطن بإجراءاتها الاخيرة أغلقت باب الدبلوماسية للأبد    روسيا تصف العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران بـ"غير المسبوقة" وتعتبرها مبطلة للحوار    اتحاد الكرة يقرر منع دخول منصات "الالتراس" إلى الملاعب    ايرادات العراق النهائية من صادرات النفط لشهر ايار 2019    الحشد الشعبي يعتقل قيادي بداعش شرق الأنبار    امانة بغداد تعلن رفع اكثر من (20) ألف كتلة كونكريتية من مناطق العاصمة    اعتبارا من اليوم.. التشديد على ضبط مخالفة عدم حمل اجازة السوق    الرافدين يصدر توضيحاً بشأن فرض مبالغ اضافية عند استلام الموظف راتبه عن طريق الماستر كارد    في أول تصريح له.. وزير العدل: المرحلة المقبلة من عملنا ستسهم بإعمار الوطن    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الألماني أزمات الشرق الأوسط وتحقيق الاستقرار في المنطقة   

تـقـاریــر و دراســات 


الطفل السمين هل يعني بالضرورة شاباً سميناً؟

المصدر: CNN

أظهرت دراسة جديدة قامت بها كلية الطب في جامعة هارفارد أن الأطفال الذين تزداد أوزانهم بسرعة، معرضون بشكل كبير للسمنة مستقبلاً بنسبة تفوق الـ 40 في المائة عن غيرهم.ولكن هل يمكن اعتبار زيادة وزن الطفل في كل المراحل أمراً خطيراً؟يقول الباحثون إن الحصول على الجواب يتطلب زيارة الطبيب المختص، فقد يكون الطفل ذو وزن أكبر من نظرائه، لكنه قد يكون مناسباً قياساً لطوله.كما أن بعض الأطفال ينمون بشكل متسارع في مرحلة مبكرة، ليصبحوا ذوو وزن زائد في الشهور الستة الأولى، لكنه يعود إلى نمو بطيء بعد ذلك ليكون في شكله الأمثل بعمر ثلاث سنوات، وسيكون طبيب الأطفال قادراً على تحديد إذا ما كان الوضع طبيعياً أم لا.وتتساءل بعض الأمهات ماذا يمكن أن تفعل إذا كان طفلها ينمو بسرعة؟ يقول الخبراء أنه في هذه الحالة يجب على الأم مراقبة غذاء ابنها، وفيما إذا كان يتخلص من قنينة الحليب قبل إنهائها، وهل تقوم الأم بمحاولة دفع الطفل لإنهائها؟ ويعتقد الأطباء أن الطفل هو الأقدر على تحديد احتياجاته من الطعام، فلا حاجة لإجباره على شرب الحليب إن لم يفعل بطريقة طوعية.ويجب على الأم التأكد من احتواء الغذاء على أنواع مختلفة من الحبوب، كما يجب عليها تناول الحبوب إذا كانت ترضع طفلها، وتقول المختصة جينيفر شو "الأطفال يشربون نفس الكمية من الحليب، لذا يجب على الأم زيادة محتويات الحليب من الطاقة عن طريق إضافة بعض المواد الغذائية." ومن الأشياء المهمة التي ينبغي على الأم الاهتمام بها م أجل أطفالها، هي التمارين الرياضية، ولا يعني ذلك اصطحاب الطفل إلى الصالة الرياضية، بل إن قليلاً من اللعب مع الطفل والجري في البيت والدوران والحبو كل ذلك يساعد الطفل على نمو صحي وسليم.المتخصصون في طب الأطفال ذكروا بعض الأمور التي يجب الانتباه إليها عند التعامل مع مسألة وزن الطفل وعمره، ومن هذه الأمور أن الوزن يجب لا يكون العامل الوحيد الذي يقرر من خلاله الأهل على أن ابنهم يعاني من السمنة أم لا.فالطفل الذي يبلغ طوله ستة أقدام مثلاً يجب أن يكون وزنه أكثر من ذلك الذي يبلغ خمسة أقدام فقط، وإن تساووا في العمر، فلا نأخذ الوزن فقط للمقارنة بينهما.

كما لا ينبغي اعتبار كل الأطفال الذين تظهر عليهم مظاهر السمنة أنهم في خطر، فقد تعود أجسامهم للنمو بشكل طبيعي بعد سن معين، كما إن جسم الأم قبل الولادة قد يؤثر بشكل أو بآخر لذا يجب على الأم التنبه لصحتها جيداً في فترة الحمل.ويوصي الأطباء بتعويد الأطفال على العادات الصحية في الغذاء منذ الصغر، وعدم تأخير ذلك بحجة أنهم أطفال، فيجب على الطفل أن يأكل فوراً عندما يجوع، ويتوقف عندما يشبع، كما يجب الاهتمام بالتمارين الرياضية، كما تبقى الرضاعة الطبيعية أفضل وسيلة لبناء جسم الطفل بشكل صحي.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني