بهدف علاج "خلل التركيبة السكانية".. الكويت تزيد الرسوم على الوافدين    كشمير تمنع وفد المعارضة الهندية من زيارة الإقليم وتعيدهم إلى نيودلهي    بطولة إنكلترا: فوز أول للامبارد ولعنة ركلات الجزاء تلاحق يونايتد    حرائق غابات الأمازون: الرئيس البرازيلي يعلن إرسال قوات لمواجهة حرائق الأمازون بعد ضغوط أوروبية    بشيكتاش يتخلى عن البرتغالي كواريسما    التوتر يتصاعد في بحر الصين الجنوبي.. وخطوة "مقلقة" من بكين    الشرطة في هونغ كونغ تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين    مجهول يطلق النار على حافلة سياحية في البتراء بالأردن    ماكرون يخشى "الحرب التجارية" في افتتاح قمة مجموعة G7    أول رد روسي على التجربة الأميركية.. و"سباق صاروخي" في الأفق   

مــنـــوعــات 


البندورة المطبوخة تقي من سرطان البروستات

المصدر: راديو نوا

تلعب البندورة اليوم دوراً هاماً، أكثر من أي وقت مضى، في حماية صحة الرجل، ومن المعروف أن البندورة، ملكة المطابخ المتوسطية، تحتوي على مزايا مضادة للسرطان نجح الباحثون في تحديد البعض منها، على رأسها مادة الليكوبين.
ووفقاً لموقع "إيلاف" يفيد الباحثون الايطاليون، في معهد علوم الشيخوخة في جامعة "كييتي"، وسط ايطاليا، أن أكل البندورة المطبوخة بأكملها، مع بذورها وقشرتها، لها فاعلية أكبر، مقارنة بأكل سلة من المواد المغذية التي تحويها البندورة(كل منها على حدا)، من حيث حماية جسم الرجل من الاصابة بسرطان البروستاتة.
وأفاد الموقع ان الحمية الغنية بالبندورة الكاملة (غير المقطعة أجزاء أجزاء)، لا سيما ان كانت مطبوخة مع قشرتها، على غرار ما نجده في الوصفات الكلاسيكية لفن الطبخ البحرمتوسطي، من شأنها تقليل خطر الاصابة بسرطان البروستاتة وكل ما يتعلق بالالتهابات الضالعة في ولادة هذا النوع من السرطان. ويتوقف الباحثون الايطاليون للاشارة الى أن أكل البندورة بأكملها أفضل بكثير من أكل أي مادة مغذية ميكروسكوبية منها، على شكل ملحقات، كما مادة الليكوبين! 
اعتماداً على التجارب، التي طالت مجموعة من الفئران المختبرية، المعدلة جينياً لمحاكاة تطور سرطان البروستاتة البشري لديها، فان امكانات الاستمرار في البقاء على قيد الحياة، بعد خضوعها لحمية خاصة استأثرت البندورة المطبوخة ب10 في المئة منها، قفزت من 11 الى 67 %. كما لوحظ تطور سرطان البروستاتة لديها بصورة تدريجية بطيئة.
يذكر ان سرطان البروستاتة يعد الأكثر انتشاراً لدى الرجال، بعد سرطان الرئة. ويحتل المكانة الأولى في البلدان الصناعية الغنية. بالطبع، تلعب فيتامينات "اي" و"دي" دوراً وقائياً بدورها. كما أن كوب من الشاي الأخضر، دورياً، يساهم في الوقاية من هذا السرطان الشرس من جراء الكمية الغنية بالبوليفينول، المضادة للأكسدة، الموجودة داخله.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني