خطة أمنية وخدمية استعداداً لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري (ع)    وزير الدفاع يصدر 4 توجيهات لقادة الجيش    أميركا والفلبين تعقدان مناورات مشتركة قبالة بحر الصين الجنوبي    غوغل تفاجئ الصين.. وتوقف أهم خدماتها    ما هي اخطر المواد الكيميائية والتي تشكل ضررا في العالم    أشهر 10 لغات في العالم    الأوقاف النيابية: موازنات الوقف السني تصرف بأوراق وهمية بذريعة ترميم المآذن    العمود الفقري للعالم ينكسر.. خبير يحذر من أسوأ انهيار اقتصادي    السويد: تسربٌ صغير من خط "نورد ستريم 2" لا يزال ظاهراً    مجلس النواب الليبي يرفض أي اتفاقيات توقعها حكومة الدبيبة   

أخبـــار العــالــم 


"يونيسف": وفاة أكثر من 700 طفل في مراكز للتغذية في الصومال

المصدر: الميادين

منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" تفيد بأنّ مئات الأطفال لقوا حتفهم في مراكز التغذية في أنحاء الصومال، وذلك بعد يوم من تحذير المنظمة العالمية من أن أجزاء من الصومال ستتعرض للمجاعة في الأشهر المقبلة.

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الثلاثاء، أنّ مئات الأطفال لقوا حتفهم بالفعل في مراكز التغذية في أنحاء الصومال، وذلك بعد يوم من تحذير المنظمة العالمية من أن أجزاء من البلاد ستتعرض للمجاعة في الأشهر المقبلة.

وقالت ممثلة يونيسف في الصومال، وفاء سعيد، إنّ التقارير الصادرة عن المنظمة أفادت بأنّ "حوالي 730 طفلاً لقوا حتفهم في مراكز التغذية في أنحاء البلاد بين كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو من هذا العام، لكن الأرقام قد تكون أكبر لأن العديد من الوفيات لا يتم الإبلاغ عنها".

وهذه المراكز مخصصة للأطفال الذين يعانون من سوء تغذية حاد، وغيره من المضاعفات مثل الحصبة أو الكوليرا أو الملاريا، ولا تقدم سوى لمحة بسيطة عن حقيقة الوضع في مناطق مختلفة من البلاد.

من جهته، قال المتحدث باسم يونيسف في مقديشو، فيكتور تشينياما: "ليست لدينا الصورة كاملة. لقد التقيت بالعديد من العائلات التي لقي أطفالها حتفهم على امتداد الطريق (إلى المراكز)".

كما أشارت اليونيسف إلى أنّ تفشي الأمراض يتزايد بين الأطفال، حيث تم الإبلاغ عن نحو 13 ألف حالة محتملة للإصابة بالحصبة في الأشهر القليلة الماضية، وكان 78% منها لأطفال دون الخامسة.

وزاد التمويل الدولي للصومال في الأسابيع الأخيرة، حيث لبّت الدول المانحة حتى الآن 67% من نداء للأمم المتحدة لجمع مساعدات وصلت إلى 1.46 مليار دولار. لكن مسؤولي الإغاثة حذّروا من أن تلك المساعدات تأخرت كثيراً وأن هناك حاجة إلى المزيد.

بدورها، قالت مديرة مكتب الصومال في المجلس الدنماركي للاجئين، أودري كروفورد: "سنشهد وفيات للأطفال على نطاق لا يمكن تصوره إذا لم نتحرك بسرعة".

وسبق أن حذّرت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، من حدوث مجاعة وشيكة في مناطق بالصومال، بين تشرين الأول/أكتوبر وكانون الأول/ديسمبر، مع تفاقم الجفاف وارتفاع أسعار الغذاء العالمية إلى مستويات قياسية.

وتشهد منطقة القرن الأفريقي أسوأ موجة جفاف منذ 40 عاماً، وأزمة مجاعة كبرى تمتد عبر كينيا وإثيوبيا والصومال. لكن نطاق الحاجات في الصومال كبير جداً، وهناك نقص حاد في التمويل لدرجة أنّ مجموعات الإغاثة تخصص كل الموارد التي لديها، لتجنب تكرار مجاعة العام 2011 التي أودت بحياة أكثر من ربع مليون شخص، معظمهم من الأطفال.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني