موسكو: واشنطن أصبحت بالفعل طرفاً في نزاع أوكرانيا    الصومال: الجيش يتصدى لهجوم شنته "حركة الشباب" وسط البلاد    فرنسا: تظاهرات للمطالبة بزيادة الأجور وعدم رفع سن التقاعد    الغندور يشيد بالحكّام العراقيين ويثني على حفاوة الاستقبال    نادي دهوك يعلن إكمال ملف التراخيص وتسديد الديون    الرطبة تحدد موعد إنجاز الربط الكهربائي مع الأردن وأبرز المكاسب    منتخب الناشئين يغادر إلى مسقط للمشاركة في التصفيات الآسيوية    التجارة تباشر بتوزيع البطاقة التموينية الإلكترونية في النجف الأشرف    العتبة الحسينية تستدعي 60 شخصية من دول العالم    وزارة الاتصالات تنفي وجود أي نية لقطع خدمة الإنترنت في العراق   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


هل يمكن للأرض أن تترك نظامنا الشمسي؟

المصدر: RT

تفترض قصة Liu Cixin القصيرة The Wandering Earth سيناريو يوافق فيه قادة الكوكب على دفع الأرض خارج النظام الشمسي للهروب من توهج شمسي وشيك قد يحرق المجموعة الشمسية.

ستند هذه القصة بالطبع إلى عالم الخيال، ولكن هل يمكن للأرض أن تترك النظام الشمسي حقا؟

قال مهندس الطيران ومحاضر هندسة أنظمة الفضاء في جامعة جلاسكو في المملكة المتحدة ماتيو سيريوتي لموقع لايف ساينس: "إنه أمر غير مرجح للغاية".

وأضاف سيريوتي "غير مرجح" لا يعني أنه "مستحيل" ، واقترح طريقة يمكن نظريا القيام بها، وقال: "يمكن تحريك الأرض بعيدا عن مدارها من خلال عمل جسم ضخم بين النجوم، يطير عبر الفضاء بين النجوم ويدخل النظام الشمسي ويمر بالقرب من الأرض".

وتابع :"في هذه المواجهة القريبة، والمعروفة باسم" التحليق "، تتبادل الأرض والجسم الطاقة والزخم، وسيتعطل مدار الأرض، إذا كان الجسم سريعا وضخما وقريبا بدرجة كافية، فيمكنه إسقاط الأرض في الهروب من مدار موجه خارج النظام الشمسي ".

وافق تيموثي ديفيس وهو محاضر كبير في الفيزياء وعلم الفلك في جامعة كارديف في المملكة المتحدة، على إمكانية طرد الأرض نظريا من النظام الشمسي، ولديه فرضيته الخاصة حول كيفية حدوث ذلك.

يقول ديفيس:"الكواكب كما هي موجودة الآن، في مدارات مستقرة حول الشمس ومع ذلك، إذا كان للشمس مواجهة قريبة مع نجم آخر ، فإن تفاعلات الجاذبية لهذه الأجسام يمكن أن تزعج هذه المدارات ، وربما تسبب خروج الأرض من النظام الشمسي".

أشار ديفيس إلى أنه في حين أن هذا السيناريو ممكن  فمن المشكوك فيه بشكل لا يصدق أنه سيحدث على الأقل ، في المستقبل المنظور.

قال ديفيس: "مثل هذه المواجهات النجمية نادرة جدا،على سبيل المثال، نعلم أن النجم Gliese 710 من المتوقع أن يقترب تماما، من الناحية الفلكية، من الشمس في غضون حوالي مليون عام ولكن حتى هذا التحليق من غير المرجح أن يزعج الكواكب."

وفي حين أنه من غير المحتمل أن تجبر القوى الخارجية الأرض على الخروج من النظام الشمسي في أي وقت قريب، فهل يمكن للبشرية أن تبني آلات قادرة على نقل الكوكب إلى درجة تجعله ينتهي به الأمر إلى الطرد؟

قال ديفيس: "الطاقة المطلوبة لإزالة الأرض من مدارها وإخراجها من النظام الشمسي ضخمة جدا، ما يعادل سيكستيليون (1 مع 21 صفرا بعدها) تنفجر قنابل نووية ميغا طن في الحال وهذا يبدو غير مرجح".

ولكن ماذا سيحدث إذا انفصلت الأرض عن النظام الشمسي؟ وما هي التأثيرات التي يمكن أن تحدث إذا انتهى بكوكبنا الأصلي إلى أعماق الكون بشكل دائم؟

قال سيريوتي: "ستطير الأرض في الفضاء بين النجوم حتى يتم التقاطها أو ابتلاعها بواسطة نجم آخر أو ثقب أسود" ، مضيفا أنه إذا تركت الأرض النظام الشمسي، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى هلاك الكثير - إن لم يكن كله - من كوكب الأرض.

وأضاف سيريوتي: "من غير المحتمل أن يظل الغلاف الجوي: مناخ الأرض العالمي حساس للغاية بسبب التوازن الدقيق للإشعاع القادم من الشمس والطاقة المنتشرة في الفضاء السحيق، إذا تغير هذا، ستتغير درجات الحرارة على الفور وبشكل كبير".

يقول ديفيس:"إذا غادرت الأرض النظام الشمسي فمن المحتمل جدا أن تختفي الغالبية العظمى من الحياة كما نعرفها، تقريبا كل الطاقة التي تستخدمها الكائنات الحية على الأرض تنبع من الشمس، إما بشكل مباشر (مثل النباتات التي تقوم بعملية التمثيل الضوئي)، أو بشكل غير مباشر (مثل الحيوانات العاشبة التي تأكل النباتات، والحيوانات آكلة اللحوم)".

ويضيف:" كلما ابتعدت الأرض عن الشمس انخفضت درجة حرارتها. وستتجمد في النهاية تماما، سيكون المصدر الطبيعي الوحيد للحرارة المتبقية هو تحلل العناصر المشعة في القشرة الأرضية المتبقية من تشكيل النظام الشمسي".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني