من عجائب الخلق.. طيور السيشل المسنة تستعين بجليسات أطفال أصغر سنا    النساء أكثر عرضة للنسيان.. حمية وروتين يومي للحماية من ضعف الذاكرة    بريطانيا تسجل 33552 إصابة و1348 وفاة جديدة بفيروس كورونا    خبراء يحذرون من خطر معقمات اليدين الكحولية على عيون الأطفال    أطباء فرنسيون يوصون بفيتامين لمقاومة كورونا.. وهذه 3 مجموعات من الأغذية تحويه    لا تتبعي أنظمة التخسيس التقليدية.. إليك حمية غذائية تناسب شكل جسمك    التونة المعلبة مفيدة جدا لكنها قد تكون ضارة أيضا.. تعرف على 4 من أضرارها    روسيا.. اعتقال مئات المحتجين وموسكو تستوضح من السفارة الأميركية نشر خرائط للتحركات    بيان اجتماعات بوزنيقة: الاتفاق على تشكيل فرق عمل تتخذ خطوات بشأن المناصب السيادية في ليبيا    النرويج تشدد إجراءات العزل لمكافحة سلالة لفيروس كورونا أسرع انتشارا   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


ناسا" تعلن عن اكتشاف نظم شمسية جديدة

المصدر: CNN

منذ أكثر من عام، كان مسبار الفضاء "كيبلر" يمشط الفضاء اشاسع المترامي بحثاً عن كواكب شبيهة بكوكبنا الأزرق.. الأرض، ولكن هل نجح في العثور على "أرض" جديدة؟

العلماء في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" سيشاركون العالم معلوماتهم حول هذا الأمر الخميس، حيث يتوقع أن يطلعوهم على اكتشاف "أنظمة شمسية مثيرة" جديدة في الفضاء قد تكون شبيهة بنظامنا الشمسي.

فمنذ إطلاقه في السادس من مارس/آذار عام 2009، سجل المسبار الفضائي ما يبدو أنها "تقاطعات" صغيرة لأكثر من 150 ألف نجم.

هذه التقاطعات قد لا يكون لها معنى في علم الفلك، وقد تحمل معاني كثيرة وتكون ذات أهمية كبيرة، ذلك أن طريقة عمل المسبار تقوم على أنه إذا حدث وأن قاطع كوكب شمساً أو نجماً، بالمرور أمامها أو أمامه، فإن نور النجم يخفت، وفي هذه الحالة، فإن "كيبلر" يعتبر هذا التقاطع وخفوت ضوء النجم، كوكباً ماراً أو دائراً حول النجم.

في يونيو/حزيران، أعلنت ناسا أن المسبار كيبلر نجح في تحديد أكثر من 700 كوكب مرشحاً، بما في ذلك خمسة أنظمة كواكب يدور فيها أكثر من كوكب.

غير أن العلماء يحتاجون إلى إجراء مزيد من الدراسات والأبحاث لقطع الشك باليقين والتأكد من أن هذه "التقاطعات" عبارة عن كواكب مارة أو دائرة حول النجوم، وليست نجوماً صغيرة أخرى.

وكان علماء ناسا قد قالوا سابقاً إن كيبلر قادر على رصد تغييرات بسيطة في الضوء المنبعث من النجوم والكواكب، تدل العلماء على أن كوكباً معيناً يملك غلافاً جوياً.

وأكد رئيس فريق العلماء العاملين بمهمة كيبلر، ويليام بوروكي، أن "قدرة التليسكوب على قياس الضوء وجمع المعلومات الخاصة عنه، ستمكن العلماء من اكتشاف كواكب جديدة بحجم الأرض."

وتتضمن مهمة التليسكوب التي تمتد لثلاث سنوات ونصف، الحصول على معلومات حول آلاف النجوم في مجرة درب التبانة التي ينتمي إليها كوكب الأرض، للوصول إلى كواكب بحجم الكرة الأرضية ومدى انتشارها في الفضاء.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني