مقدمة بيانات.. بكين تنفي مزاعم واشنطن بشأن "فخ الديون الصينية"    مونديال قطر 2022: بيع 2.45 مليون تذكرة وإقبال عربي    بينهم نساء.. القبض على 36 متهماً بعدة جرائم في ميسان ضمنها الإغتصاب    الحكومة الإثيوبية تتهم متمردي تيغراي برفض إجراء مفاوضات السلام    تزويد العمليات المشتركة في كركوك بأكثر من 20 كاميرا حرارية    لماذا يرمي الامام الحسين (ع) دم ولده الرضيع إلى السماء ؟    الإعلان عن قرب إنطلاق مشروع بوابة النجف    شؤون السيطرات: القبض على متهمين بالقتل والنصب والاحتيال    الكمارك: ضبط 8 شاحنات مخالفة عند مداخل مدينة نينوى    استخبارات الحشد الشعبي تطيح بـ”داعشي” جنوب الموصل   

اخـبــار ريـاضـيـة 


اللجنة الاولمبية: الانسحاب من دورة التضامن كان قراراً مدروساً

المصدر: واع

أكد مدير المكتب الإعلامي في اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، حسين علي حسين، أن قرار الانسحاب من دورة التضامن الإسلامي في تركيا لم ياتِ جزافاً انما كان قراراً مدروساً بناءً على الاعتداء التركي الذي أودى بحياة العشرات من أبناء العراق من شباب ونساء وأطفال .
وقال حسين في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين، إن" رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي تباحث مع أعضاء المكتب التنفيذي بعد وقوع الاعتداء بشكل مباشر لدراسة المشهد واتخاذ ما يتناسب مع الموقف، وعقد في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد اجتماعاً طارئاً وتم اتخاذ القرار باجماع اعضاء المكتب التنفيذي بالانسحاب من دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة التي تنطلق في التاسع من شهر آب المقبل بمدينة قونيا التركية".
واضاف حسين، أن" اللجنة الاولمبية لا تدعو لتأزيم  المواقف ولكن لا يمكن الذهاب الى تركيا في هذا الوضع ونشارك في بطولة يطلق عليها اسم التضامن الاسلامي بينما لا تزال دماء ابنائنا ساخنة حتى هذه اللحظة".
وتابع حسين : " هناك تضارب بالآراء فهناك اصوات طالبت بالانسحاب والبعض رفض القرار بحجة معسكرات الاعداد وما الى ذلك "، لافتاً الى أن" هناك اعتداءً على سيادة البلد وهناك حكومة اصدرت بياناً عبر الخارجية وهناك مجلس نواب يمثل الشعب اتخذ جملة من التوصيات؛ لذا فان اللجنة الاولمبية العراقية باعتبارها جزءاً لايتجزأ من منظومة الدولة لا يمكن ان تكون خارج القرار الحكومي وخارج الموقف والمد الشعبي الصاخب وخارج ما طرحه مجلس النواب في جلسته الطارئة لذا فإن اتخاذ القرار الصائب ليس كرد فعل لما يجري انما كان قراراً مدروساً".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني