استمرار الاحتجاجات المعيشية في الإكوادور وارتفاع عدد القتلى    "النواب الأميركي" يقر مشروع ضوابط حيازة الأسلحة ويرفعه إلى بايدن    قمّة الكومنولث تُعقد في رواندا وسط جدل حول طرد لندن المهاجرين إليها    المغرب: مقتل 5 مهاجرين وجرح العشرات أثناء محاولة تسلق سياج جيب مليلية    إحصاء: نصف البريطانيين باتوا يشترون كميات أقل من المواد الغذائية    الاتحاد الأوروبي يستعد لمواجهة شتاء صعب بسبب أزمة الطاقة    يستقلان {لكزز}.. القبض على عصابة لتزييف العملة في الكرخ    في قمة بريكس ..رئيسي: مستعدون للربط بين دول بريكس وممرات الطاقة والأسواق الدولية    الأمن الوطني يلقي القبض على متورطين بأعمال تهريب وقود بعدة محافظات    دحو الارض ... ما هو دحو الأرض؟   

تـقـاریــر و دراســات 


كيف يمكن أن يكون تناول مسكنات الألم الشائعة مهددة للحياة؟

المصدر: RT

يسارع غالبيتنا عادة إلى استخدام مسكنات الآلام الشائعة، على غرار الإيبوبروفين، لعلاج آلام الظهر أو الصداع وغيرها من حالات الألم والالتهاب. ويتناول معظم الناس حبتين من حين إلى آخر لعلاج الألم الالتهابي، لكن أولئك الذين يجدون أنفسهم يستخدمون هذه العقاقير المسكنة يوميا، أو أكثر من الاستخدام الموصى به، فقد يعرضون أنفسهم لخطر حقيقي. والإيبوبروفين هو نوع من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، والتي كانت موضوع اهتمام من قبل الباحثون مرارا وتكرارا.

ما هي الجرعة الآمنة العامة؟

قال فيل داي، الصيدلاني في Pharmacy2U، لصحيفة "الصن" البريطانية: "الجرعة المعتادة للبالغين هي قرص أو كبسولتين عيار 200 مغ، حتى ثلاث مرات في اليوم، ويفضل مع الطعام أو بعده. وفي بعض الحالات، قد يصف لك طبيبك جرعة أعلى تصل إلى 600 مغ لتتناول الدواء ما يصل إلى أربع مرات في اليوم إذا لزم الأمر".

وواصل: "تكون الجرعة أقل للأطفال. ومن الضروري استخدامه بأقل جرعات ولأقصر فترة زمنية".

وقال داي إن الإيبوبروفين "يجب أن يؤخذ لفترات قصيرة فقط" عندما لا يكون لديك وصفة طبية.

مشيرا إلى أنه إذا كنت بحاجة إلى تناول الإيبوبروفين لمدة عشرة أيام، أو إذا احتاجه طفلك لمدة ثلاثة أيام، فعليك مراجعة طبيبك العام.

ما هي أضرار الإيبوبروفين ؟

قال داي إن تناول الكثير من الإيبوبروفين، أو لفترة طويلة جدا، يمكن أن يسبب آثارا جانبية مثل:

- الشعور بالمرض (الغثيان والقيء)

- آلام في المعدة

- الشعور بالتعب أو النعاس

- براز أسود أو دم في القيء - علامة على نزيف في معدتك

- طنين الأذن

والأعراض الأقل شيوعا، تشمل صعوبة في التنفس أو زيادة خطر الإصابة ببعض مشاكل القلب.

وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة للإفراط في استخدام الإيبوبروفين، نزيفا داخليا في المعدة أو تقرحات، بحسب الدكتورة سارة غارفيس، المديرة السريرية لـ Patient.info

ويكون خطر النزيف أعلى بكثير عند كبار السن وفي الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي قد تتفاعل مع مضادات الالتهاب مثل الإيبوبروفين.

وقالت الدكتورة غارفيس: "إذا كنت أكبر سنا، فمن المرجح أن تتناول أدوية أخرى. ويمكن للإيبوبروفين أيضا، خاصة عند تناول جرعات عالية على المدى الطويل - زيادة ضغط الدم وربما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. وهذا الخطر موجود نظريا منذ اليوم الأول".

ووجدت إحدى الدراسات أن هناك خطرا أعلى بنسبة 20% لدخول المستشفى بسبب قصور القلب لدى كبار السن الذين تناولوا الإيبوبروفين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى قبل أسبوعين.

ومن المعروف أن الإيبوبروفين يمكن أن يزيد من هذه المخاطر لأي شخص في أي عمر، على الرغم من أن المخاطر أكبر لدى المصابين بأمراض القلب الحالية.

وكشفت الدكتورة غارفيس: "لا داعي للقلق للشخص العادي الذي سيتناول جرعة عرضية من الإيبوبروفين وليس معرضا لخطر الإصابة بأمراض القلب ولا يعاني من عسر الهضم. ولكن لا تأخذ جرعات عالية أو لأكثر من بضعة أيام دون نصيحة الطبيب، وتوقف عن تناولها إذا أصبت بعسر الهضم".

وأضافت أن هناك مخاطر أقل مرتبطة بالباراسيتامول مقارنة بالإيبوبروفين. لكن هيئة الخدمات الصحية الوطنية تدرك أنه في بعض الحالات، مثل هشاشة العظام وآلام الظهر، لا يعمل الباراسيتامول بشكل جيد بمفرده.

وأوضح داي: "يمكن لمعظم البالغين والشباب تناول الإيبوبروفين، وهو متوفر في أشكال سائلة للأطفال. ومع ذلك، يجب أن تسأل طبيبك قبل تناول الإيبوبروفين إذا كنت تعاني من قرحة في المعدة أو ثقب أو نزيف".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني