استمرار الاحتجاجات المعيشية في الإكوادور وارتفاع عدد القتلى    "النواب الأميركي" يقر مشروع ضوابط حيازة الأسلحة ويرفعه إلى بايدن    قمّة الكومنولث تُعقد في رواندا وسط جدل حول طرد لندن المهاجرين إليها    المغرب: مقتل 5 مهاجرين وجرح العشرات أثناء محاولة تسلق سياج جيب مليلية    إحصاء: نصف البريطانيين باتوا يشترون كميات أقل من المواد الغذائية    الاتحاد الأوروبي يستعد لمواجهة شتاء صعب بسبب أزمة الطاقة    يستقلان {لكزز}.. القبض على عصابة لتزييف العملة في الكرخ    في قمة بريكس ..رئيسي: مستعدون للربط بين دول بريكس وممرات الطاقة والأسواق الدولية    الأمن الوطني يلقي القبض على متورطين بأعمال تهريب وقود بعدة محافظات    دحو الارض ... ما هو دحو الأرض؟   

مــنـــوعــات 


نصائح لتقليل خطر الإصابة بفقدان السمع

المصدر: RT

تعد الأذنان جزءا مهما من الجسم، ويمكن أن يؤدي تلف الهياكل الحساسة الموجودة هناك إلى فقدان السمع ومشاكل في التوازن. وكلاهما يمكن أن يحدث فجأة أو بمرور الوقت. ومن الشائع أن يعاني البالغون من ضعف السمع ومشاكل في التوازن مع تقدمهم في السن، ولكن فقدان السمع يمكن أن يحدث أيضا في أي عمر بسبب عدد من العوامل. ويحدث فقدان السمع عادة بسبب التعرض لأصوات عالية أو ضوضاء. ويتعرض الناس كل يوم للضوضاء، ومن الأمثلة على ذلك صخب حركة المرور وأزيز الآلات والمحادثات بين الناس والموسيقى وأصوات الطائرات التي تحلق في سماء المنطقة، وغيرها.  وقد لا تكون هذه الضوضاء عالية بما يكفي للتدخل في الروتين اليومي أو التسبب في تلف الأذن، ولكن في بعض الأحيان يكون الضجيج مرتفعا جدا، وقد تسبب بعض الأصوات ضررا دائما.

ويتم قياس الضوضاء بناء على مستويات الديسيبل، وهي وحدة قياس تُستخدم لقياس ارتفاع صوت شيء ما.

وبشكل عام، لا تؤذي الضوضاء التي تقل عن 70 ديسيبل الأذنين. ويمكن أن يحدث الضرر عندما تكون الضوضاء أعلى من هذا المستوى. وكلما ارتفع مستوى الديسيبل، زاد الضرر الذي تتعرض له الأذنين.

وكقاعدة عامة لقياس ارتفاع الصوت، فإنه إذا كان عليك أن تصرخ ليسمعك شخص ما على بعد ذراع، فأنت تتعرض للكثير من الضوضاء.

ومع ذلك، بمرور الوقت، يمكن أن تؤثر جميع الأصوات العالية التي تتعرض لها بانتظام على سمعك.

ونظرا لأن فقدان السمع يحدث بشكل تدريجي، فعادة ما لا يدرك الأشخاص مقدار السمع الذي فقدوه بمرور الوقت. وعلى الرغم من أن فقدان السمع الناجم عن الضوضاء لا يمكن استعادته عادة، فإن ملاحظة التغييرات قد يتيح الفرصة لمنع المزيد من فقدان السمع. وبحسب مؤسسة "مايو كلينك"، فإنه من الجيد تحديد موعد لفحص السمع عند ملاحظة أي أعراض.

وفي ما يلي بعض النصائح لتحسين حماية السمع ومنع المزيد من الخسارة:

- قلل من تعرضك للضوضاء العالية: خذ فترات راحة من التعرض الطويل للضوضاء الصاخبة.

- ارتدِ واقيا للسمع عند الانضمام إلى أنشطة بصوت عال: ابحث عن الأجهزة التي تناسب أذنيك جيدا، وتأكد من ارتداء واق للسمع طوال الوقت الذي تتعرض فيه للأصوات العالية.

ضع في اعتبارك استخدام غطاء للأذنين مناسب أو ارتداء واقي الأذن وسدادات الأذن لتقليل الضوضاء بشكل أكبر. وهذا مفيد، خاصة عند استخدام أدوات كهربائية عالية الصوت أو معدات الحديقة.

- يحتاج الأطفال أيضا إلى الحماية من الضوضاء: هناك غطاء للأذنين مصمم خصيصا للرضع والأطفال الصغار.

- لا تقم بتشغيل أجهزة متعددة في نفس الوقت.

- تركيب سجاد لامتصاص الصوت.

- احكم إغلاق النوافذ والأبواب لمنع الضوضاء المرورية.

- بشكل عام، من الجيد إجراء اختبار السمع بحلول سن الستين ثم كل بضع سنوات بعد ذلك.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني