صحيفة بريطانية: رعب في السعودية وصمت اماراتي    الكمبيوتر الكمي.. حل الـ10 آلاف سنة أصبح متاحا في 4 دقائق    بعد كارثة "الأدوية المسرطنة".. تحذير من عقاقير ضغط الدم    برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء    أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية    إضراب المعلمين يدخل أسبوعه الثالث في الأردن.. وحكومة الرزاز تدعو للحوار    صحيفة: السعودية تبلغ أكبر مصفاة نفطية باليابان عن تغيير محتمل في شحناتها    اعتقال عصابة من ثلاث متهمات بسرقة المراجعين والمرضى بمجمع مدينة الطب    قوة أمنية تقتل انتحارياً يحمل رمانات يدوية وكلاشنكوف في الطارمية    محادثات بين وزير المالية وأحد المصارف الصينية لتمويل المشروعات في العراق   

أخـبـار الـعــراق 


مقتل ثلاثة جنود عراقيين بهجوم انتحاري في الشرقاط شمال بغداد

المصدر: السومرية نيوز

أفاد مصدر أمني مسؤول في محافظة نينوى، الخميس، بأن ثلاثة جنود عراقيين قتلوا فيما أصيب ستة آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقراً للجيش في قضاء الشرقاط شمال بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ثلاثة جنود عراقيين قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين"، 300 كم شمال بغداد.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الأجهزة الأمنية نقلت جثث الجنود إلى دائرة الطب العدلي، فيما طوقت منطقة الحادث وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته".

ويقع قضاء الشرقاط على الحدود الفاصلة بين محافظة صلاح الدين ومحافظة نينوى، ويعتبر من أهم معاقل تنظيم القاعدة المتبقية في المنقطة، ويشهد أعمال عنف بشكل مستمر كما يعتبر نقطقة لعبور المسلحين العرب من الموصل إلى مناطق صلاح الدين ومن ثم إلى ديالى وبغداد.

وكان مسلحون مجهولون يستقلون سيارة حديثة أطلقوا النار، مساء أمس الأربعاء، من مسدسات كاتمة للصوت باتجاه احد عناصر الجيش العراقي قرب منزله في منطقة تل الرمان غرب الموصل، وأردوه قتيلا في الحال، فيما اعتقلت قوة من الجيش العراقي الفرقة الثالثة اثنين من ابرز قيادات القاعدة وهما مسؤولان عن تفخيخ 25 سيارة والقيام بغالبية أعمال العنف التي شهدتها المحافظة وقضاء تلعفر، خلال عملية دهم وتفتيش في منطقة تل الرمان أيضاً.

يذكر أن محافظة نينوى، نحو 405 كم شمال بغداد، تشهد حصول عمليات مسلحة وشن هجمات للجماعات المسلحة على القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني