العامري يخاطب المتظاهرين ويدعو المفوضية لطمأنة الجميع وإثبات حياديتها    تراجع النفط مع جهود الصين لاحتواء أزمة الفحم    عباس عبيد يحدد اسباب تراجع المستوى الفني لاسود الرافدين    وزير الدفاع يتفقّد قاعدة الصويرة الجويّة    القبض على 32 متهماً في بغداد    19 مصرفاً عراقياً يحصل على تصنيف من الوكالات الدولية    المنافذ تعلن اتخاذ اجراءات صارمة للحد من تهريب المخدرات    مدرّب الكرخ يقرّ بصعوبة المهمّة أمام القوّة الجويّة    رئاسة الجمهورية: قرار العفو شمل مرتكبي جرائم بعيدة عن الإرهاب والفساد    القبض على إرهابيين اثنين في كركوك والأنبار   

مــنـــوعــات 


خبير روسي للأمراض النفسية يتحدث عن كيفية التخلص من "كآبة الخريف"

المصدر: RT

في موسم الخريف ينصحنا الخبراء بتناول الموز، البرسيمون، القرع، الجبن، الأفوكادو، اللحوم الحمراء، وكذلك أسماك البحر، وبيض الدجاج، والكاجو، والشوكولاتة الداكنة.

يعاني الكثير من الناس في فترة الخريف والشتاء، عندما تقل أشعة الشمس، مما يسمى بـ"كآبة الخريف". وغالبا ما يميل المرء في هذا الموسم إلى أكل الحلويات والأطعمة النشوية في كثير من الأحيان، لكن مثل هذا الخيار لا يفيد جسم الإنسان. ومن أجل البقاء في حالة جيدة في موسم الغيوم، من الأفضل الانتباه إلى الأطعمة التي تحتوي على مواد تساعد في إنتاج "هرمونات السعادة". ومن بينها  السيروتونين والدوبامين. يتضمنهما الموز، والجبن وبيض الدجاج والأفوكادو وما إلى ذلك.

وقالت أخصائية التغذية، مارغريتا ماكوخا:" في فترة الخريف والشتاء، من المهم بشكل خاص تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "د"، إذ أنه يتم في هذه الفترة تقليل تعرض الإنسان الطبيعي لأشعة الشمس. وتتواجد هذه الفيتامين في أسماك البحر والفطر ومنتجات الألبان وغيرها.

أوضح طبيب الأمراض النفسية، فيكتور نوردايف، أن الكثير من الناس يفقدون الطاقة والمزاج الجيد بسبب قلة الضوء، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الميلاتونين، وهو هرمون يسبب الخمول والنعاس، أما فيتامين "د" فيساعد على إنتاج مادة السيروتونين، بصفتها هرمونا للسعادة.

وقد ازداد بشكل عام في الأعوام الـ5 الماضية على الإنترنت عدد الاستفسارات حول الاكتئاب والقلق وعلاج الأمراض النفسية بنحو مرة ونصف المرة. ويسأل  مستخدمو الإنترنت الخبراء عن كيفية التعرف على الاكتئاب، والأهم من ذلك، كيفية التعامل معه. وبالإضافة إلى ذلك، غالبا ما يوجهون أسئلة عن كيفية تخفيف التوتر من خلال مزاولة اليوغا والتأمل.

ويعود سبب هذا الأمر إلى أن الناس أصبحوا أكثر اهتماما بصحتهم العقلية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني