تطبيقات تجمع أكبر حجم من بياناتك الشخصية!    12 نوعا من الأطعمة تضرّ الأسنان وتصبغها وفقا للأطباء    الصين تؤكد تفشي مرض جديد في إقليمي سيشوان وخبي    إيران تصبح من الدول المنتجة لمعدن التيتانيوم    AP: تحذيرات من تسارع انتشار المتغيرات الجديدة من فيروس كورونا في أوروبا    غریب ابادي : الترويكا الاوروبية اتاحت لنفسها الفرصة بوقف القرار في مجلس الحكام    هل ستقود طفرات وتحورات فيروس كورونا إلى جعله ضعيفا ليضمحل ويختفي؟    للأزواج فقط.. كيف تعرف أنك ما زلت في أولويات زوجتك؟    مهندس يترك مجاله للبحث عن سمّ العقارب في صحراء مصر الكبرى    وزير الطرق الايراني يصل العراق   

أخبـــار العــالــم 


اعتقالات في أوغندا بعد انفجاري الاحد والعثور على حزام ناسف

المصدر: REUTERS

Photo

 قال مصدر مخابرات ان الشرطة الاوغندية عثرت على حزام ناسف لم ينفجر واعتقلت ستة من أكثر من عشرين صوماليا وأوغنديا تشتبه في ضلوعهم في التخطيط لتفجيرين أديا لمقتل 76 شخصا من مشجعي كرة القدم يوم الاحد. وأعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة يوم الاثنين انها نفذت الهجمات التي استهدفت مطعما مكتظا وناديا للرجبي في العاصمة الاوغندية أثناء مشاهدة المشجعين للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم على شاشات التلفزيون.وقال مسؤول رفيع في الحكومة الامريكية يوم الثلاثاء انه توجد مؤشرات على صحة ادعاء جماعة الشباب الصومالية المسؤولية عن التفجيرات المميتة التي وقعت في اوغندا. وتعد هذه المرة الاولى التي تشن فيها هذه الجماعة هجوما خارج الصومال. وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما انه لامر "مفجع وينطوي على مفارقة" ان الانفجارات وقعت بينما كان الناس يشاهدون مباراة كأس العالم التي كانت مقامة في جنوب افريقيا. وقال اوباما لهيئة اذاعة جنوب افريقيا "من ناحية تجد رؤية افريقيا السائرة في طريق التقدم افريقيا الموحدة افريقيا التي تسير في طريق التحديث وخلق الفرص. ومن ناحية اخرى تجد رؤية القاعدة وحركة الشباب عن الموت والدمار."وقال المسؤول الامريكي الرفيع ان واشنطن تجري اتصالات مع اوغندا وحكومات اخرى في المنطقة لتحديد ما اذا كانت جماعة الشباب تتامر لشن مزيد من الهجمات ولتبادل معلومات المخابرات بشأن كل "الاجراءات المناسبة".وقال مسؤول بحركة الشباب يوم الثلاثاء انه لم يشارك مفجرون انتحاريون في تنفيذ الهجومين اللذين وقعا في اوغندا التي لها قوات لحفظ السلام في الصومال.وأبلغ مصدر بالمخابرات العسكرية الاوغندية رويترز ان مسؤولي مخابرات تلقوا معلومات في الشهر الماضي تفيد بأنه يجري الاعداد لتنفيذ هجوم ولكن المسؤول الامريكي قال ان واشنطن لم تكن على علم باي انذار مسبق. وقال المصدر "في 17 من يونيو أبلغ شخص من ضاحية كيسيني في كمبالا المخابرات بأن بعض الصوماليين يخططون لتنفيذ هجوم خلال مسابقة كأس العالم."وقال المسؤول ان أكثر من 20 صوماليا واوغنديا متورطون في التخطيط للهجمات موضحا بقوله "اعتقلنا حتى الان ستة أشخاص من هذه المجموعة وهددت حركة الشباب بشن مزيد من الهجمات اذا لم تسحب أوغندا وبوروندي قواتهما من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال حيث يقاتل المتشددون الحكومة ويسيطرون على مناطق كبيرة من البلاد وقالت الشرطة ان الحزام الناسف الذي عثرت عليه في وقت متأخر يوم الاثنين في موقع ثالث كان مصمما بهدف زرعه بدلا من ارتدائه وقال رجل عرف نفسه بانه يونس مساعد المتحدث باسم جماعة الشباب على محمود راجي لرويترز "بارك راجي الذين نفذوا الهجوم وتمنى لهم عمرا مديدا. ويظهر هذا انه لم يكن هجوما انتحاريا. هذه القنابل كانت مزروعة ومثلما حظرت الخمور حظرت حركة الشباب مشاهدة مباريات كرة القدم في المناطق الخاضعة لسيطرتها والهجمات المنسقة من العلامات المميزة للقاعدة والجماعات المرتبطة بها. واذا ثبت ضلوع حركة الشباب في الهجوم فستكون هذه هي المرة الاولى التي تنقل فيها الحركة حربها الى المسرح الدولي وقالت وزيرة الامن الداخلي الامريكية جانيت نابوليتانو للصحفيين "اعتقد ان هناك اقرارا مشتركا بان هذه مرحلة جديدة لحركة الشباب فيما يتعلق بتوسيع امتدادها الجغرافي مع الاسف. وأضافت قولها "اننا ندرس باستمرار السبل التي يمكننا بها زيادة مشاركتنا لمنع اي نوع من الهجمات الارهابية قبل ان يقع على اراضينا."وقال المسؤول الامريكي الذي تحدث الى الصحفيين في واشنطن ان حركة الشباب الصومالية "على شاشات رادارنا" ولها صلات بتنظيم القاعدة في شرق افريقيا والقاعدة في جزيرة العرب واضاف قوله ان هجوم كمبالا يتفق وتهديدات حركة الشباب بتوسيع نطاق اهدافها لكنه لم يجب اجابة مباشرة عن سؤال هل من المحتمل ان تشكل الجماعة خطرا محددا على الولايات المتحدة. وقال الاتحاد الافريقي ان اوغندا ستستضيف مع ذلك قمة الاتحاد الافريقي في وقت لاحق من الشهر الجاري.وقال نور الدين مازني المتحدث باسم رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينج لرويترز "قالت حكومة اوغندا انه لا يوجد اي خطر على الرؤساء وكبار الشخصيات الزائرة...لن يحدث ازعاج لقمة الاتحاد الافريقي بسبب الحادث. وقالت الهيئة الحكومية للتنمية (ايجاد) ان الهجمات لن تخيفها وانها ستواصل دعم الحكومة الصومالية التي يؤيدها الغرب وفي الاسبوع الماضي أعلنت الدول الاعضاء في ايجاد وهي كينيا واوغندا والسودان واثيوبيا والصومال وجيبوتي انها في النهاية ترغب في نشر 20 الف جندي من الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في الصومال. وحث حزب المنتدى من أجل التغيير الديمقراطي الاوغندي المعارض الرئيس يوويري موسيفيني على سحب القوات الاوغندية من الصومال واعلن الحزب عزمه سحب القوات الاوغندية اذا فاز في الانتخابات المقررة اوائل عام 2011 .وقال وافولا اوجوتو المتحدث باسم الحزب لرويترز "لا يوجد سلام للحفاظ عليه في الصومال وأوغندا ليس لها مصالح استراتيجية هناك. نحن فقط نضحي بأطفالنا بلا مقابل. ويقول محللون ان أي حملة تفجيرات مستمرة ستضر بالمناخ الاستثماري في أوغندا ولكن هجوما واحدا فقط لن يمنع على الارجح الشركات الكبرى من مواصلة استثماراتها هناك. وقتل امريكي واحد في الهجوم. وقالت السفارة الامريكية في جنوب افريقيا ان خمسة امريكيين اصيبوا ايضا وتم نقلهم الى جوهانسبرج ونيروبي وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان فريقا من مكتب التحقيقات الاتحادي (اف.بي.اي) موجود حاليا في كمبالا.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني