ظريف: سياستنا في الاتفاق النووي مبنية على توجيهات قائد الثورة    الهند تلوم المنتجين في صعود النفط    دراسة جديدة: لا دليل على أن فيتامين (د) يؤثر على شدة "كوفيد-19" في المرضى من أصل أوروبي    لبنان يسجل أعلى حصيلة يومية بوفيات كورونا    فرنسا..656 وفاة و23608 إصابات جديدة بكورونا    إيطاليا.. 603 وفيات و10497 إصابة جديدة بكورونا    خبراء: الوباء كشف نقاط ضعف منظمة الصحة العالمية    تونس.. محتجون يرددون "الشعب يريد إسقاط النظام" ويطالبون بتنحي الحكومة    القيادة المركزية: انفجارات جنوب بغداد لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي    دراسة جديدة تفكك خيوط لغز خوض بعض الناس تجربة "سماع الموتى"!   

أخـبـار الـعــراق 


إصابة خمسة أشخاص بعبوة ناسفة استهدفت تظاهرة في ديالى تطالب بإعدام منفذي تفجيرات الخالص

المصدر: السومرية نيوز

أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، الثلاثاء، بأن خمسة أشخاص أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت تظاهرة شمال ديالى تطالب بإعدام منفذي تفجيرات الخالص وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عبوة ناسفة كانت مزروعة وسط قضاء الخالص شمال بعقوبة انفجرت، صباح اليوم، مستهدفة تظاهرة سلمية شارك فيها العشرات للمطالبية بإعدام منفذي تفجيرات القضاء، مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بجروح مختلفة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاجهزة الامنية نقلت المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما فتحت تحقيقاً لمعرفة الجهة التي تقف وراء استهداف المتظاهرين".

وكانت قيادة شرطة ديالى أعلنت، في الخامس من حزيران الماضي، عن إحالة ملفات ستة معتقلين أمام القضاء العراقي بعد اعترافهم بتخطيط وتنفيذ تفجير سيارة مفخخة استهدفت محال تجارية ومقاه شعبية في قضاء الخالص في أيار المنصرم الماضي.

وكان قضاء الخالص، 15 كم شمال شرق بعقوبة، شهد في 21 أيار، انفجار سيارة مفخخة استهدفت مقاه ومحال تجارية في سوق قضاء الخالص الشعبية، أسفر عن 35 قتيلاً و65 جريحاً، كما شهد في 26 من آذار الماضي تفجيرا مزدوجا أدى إلى مقتل 80 شخصا وجرح ما لا يقل عن 160 آخرين.

يذكر أن قيادة شرطة محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، 55 كم شمال شرق بغداد، أعلنت الشهر الماضي أن القضاء العراقي أصدر أحكاماً بحق أكثر من 103 شخصاً بتهم إرهابية وجنائية خلال العام الجاري، بعد استكمال التحقيقات معهم وثبوت الأدلة ضدهم.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني