نوع معين من بكتيريا الأمعاء قد يزيد من خطر الإصابة بسرطنتها 15%    دراسة البركان الأكثر نشاطا في العالم تؤدي إلى اكتشاف مفاجئ    إدارة بايدن تجمد بشكل مؤقت مبيعات أسلحة أمريكية للسعودية والإمارات    دراسة تكشف مدى سهولة تشتيت انتباه الأطفال الذين يقضون وقتا طويلا باستخدام الشاشات    متحررة من العبودية بدلا من رئيس.. إدارة بايدن تعيد إحياء خطة كان ترامب قد أوقفها    اليابان تخطط لتوظيف 10 آلاف عامل من القطاع الصحي لأولمبياد طوكيو    علماء الفلك يكتشفون نظام كواكب بخصائص فريدة    أخصائي مناعة يكشف الخطأ "الكبير" للمتعافين من "كوفيد-19"    الصين تجري تدريبات عسكرية في بحر الصين الجنوبي وسط توتر مع أمريكا    غوتيريش: العالم يمر بأسوأ أزمة اقتصادية منذ مائة عام   

أخـبـار الـعــراق 


قائد قوات الحدود: اتفاق مبدئي على حل المشكلات الحدودية مع تركيا

المصدر: جريدة الصباح

كشف قائد قوات الحدود عن اتفاق أمني أولي بين العراق وتركيا بانتظار مصادقة حكومتي البلدين عليه لتبادل المعلومات واجراء لقاءات شهرية بين ضباط الحدود في الجانبين للحد من نشاطات حزب العمال الكردستاني فيما أكد ان عمل قواته لن يتاثر بانسحاب القوات الاميركية من البلاد.وقال الفريق الركن محسن عبد الحسن لازم لـ”الصباح” انه اجرى خلال الشهر الماضي زيارة الى منطقة الحدود العراقية – التركية والتقى قائد حرس الحدود التركية، مشيرا الى انه تم خلال اللقاء التنسيق والاتفاق على تسمية ضباط اتصال من الطرفين لتبادل المعلومات مع عقد لقاءات ودية شهرية بين امراء الالوية المتجاورة من الطرفين واجراء لقاءات على مستوى القيادات العليا بواقع نصف سنوي، مشيرا الى ان هذا التنسيق لم يتم العمل به لحين ورود الموافقات الرسمية من حكومتي البلدين. واشار الى ان اعداد المتسللين من دول الجوار انحسر بدرجة كبيرة خلال العام الحالي خصوصا بعد نشر المخافر الحدودية كما انخفضت عمليات تهريب الاثار والاسلحة والمخدرات والمواشي، اضافة الى المنتوجات النفطية والاموال المزيفة من والى البلاد، مبينا انه تم ضبط ثماني قطع اثرية مرصعة بالاحجار الكريمة و 350 قطعة نقدية تعود للعصور الاسلامية في مناطق متعددة من الحدود خلال العام الحالي.واوضح لازم ان مهمة قوات الحدود التي تتبع وزارة الداخلية تتلخص بمنع التسلل من والى البلاد وحماية ممتلكات الدولة على الحدود، لافتا الى انه في حالة حدوث حشود عسكرية على الجانب الاخر من الحدود فان مسؤولية ذلك تقع على عاتق وزارة الدفاع.وبين ان عديد قوات الحدود يقارب الـ 40 الف منتسب ينتشرون في 820 مخفرا على طول 3631 كلم هي طول الحدود العراقية مع دول الجوار، منوها بان القيادة قادرة على حماية الحدود وان انسحاب القوات الاميركية الجزئي او الكامل لن يؤثر في عملها، معتبرا ان قوات الحدود وصلت درجة الكمال من حيث العدة والعدد.ولفت الى ان نجاح عمل قوات الحدود يعتمد بنسبة 80 % على منتسبيها فيما يعتمد بنسبة 20 % على التنسيق مع الدوائر الساندة الاخرى كالاستخبارات والشرطة ووزارة التجارة والمالية وغيرها من الدوائر التي تزود القيادة بالمعلومات الدقيقة لضبط ومسك المتسللين والمهربين وشحنات الاسلحة والمخدرات والاثار والاموال المزيفة، مؤكدا انه تم ربط جميع المخافر الحدودية بمنظومة اتصالات حديثة لتأمين وصول التعليمات والتقارير من القيادة الى ابعد مخفر وبالعكس في اقل من 30 دقيقة.وطالب قائد قوات الحدود مجلس النواب والسياسيين بان يضعوا في اولويات عملهم فتح باب التطوع لقوات الحدود، مؤكدا حاجة القيادة لعشرة الاف متطوع خلال العام الحالي لتعزيز أمن الحدود.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني