المنتخب الوطني يلاقي أوزبكستان ودياً في طشقند    لجنة المنتخبات تحدد موعد اختيار مدرب الأولمبي    قائد الناتو يوضح مهام البعثة في العراق ويرجح توسيع أنتشارها    مدرب الصناعات: نراهن على سلاحين لإيقاف القوة الجوية    وزير النفط من موسكو: الاتفاق على توريد مليون جرعة من اللقاح الروسي    بارزاني لرئيس الائتلاف السوري: قلقون من انتهاكات وخروقات عفرين    الرئيس روحاني: الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست مكاناً للألاعيب السياسية    أسعار الذهب ترتفع عن أدنى مستوى في 9 أشهر    منظمة الصحة العالمية تعلن عن عودة انتشار فيروس كورونا في وسط وشرق أوروبا    الأمن الوطني يطيح بعنصرين من مايسمى ديوان غنائم داعش بنينوى   

أخـبـار الـعــراق 


ديالى تستحدث شعبة تابعة لقيادة الشرطة متخصصة بمتابعة عمل مقاهي الإنترنت

المصدر: السومرية نيوز

كشف مستشار محافظ ديالى للشؤون الأمنية، الاثنين، عن استحداث شعبة خاصة تابعة لقيادة شرطة ديالى، متخصصة بمراقبة عمل مقاهي الإنترنت للحيلولة دون استغلالها من قبل الجماعات المسلحة، فيما أكد أحد أصحاب مقاهي الانترنت أن توعية الشباب حول خطورة الأفكار المتطرفة أفضل من مراقبة المقاهي.

وقال عامر الطائي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الأجهزة الأمنية المحلية، حريصة على منع استخدام الجماعات المسلحة المتطرفة، أي من الوسائل لبث سمومها في عقول الشباب وبقية الشرائح الأخرى عبرالإنترنت"، مبينا أن "الأجهزة الأمنية وضعت خطة لمنع استغلال الجماعات المسلحة لمقاهي الانترنت في الترويج لأفكارها المتطرفة".

وأوضح الطائي أنه "تم استحداث شعبة في مديرية التحقيقات الوطنية التابعة لقيادة شرطة ديالى، متخصصة بمراقبة ومتابعة عمل مقاهي الانترنت في المحافظة".

من جهته قال أحد أصحاب مقاهي الانترنت في أحد الأحياء الغربية لمدينة بعقوبة، المدعو شاكر محمود الدايني، إن "متابعة ومراقبة مقاهي الإنترنت لم تعد أمرا مجديا، لأنه متوفر داخل المنازل"، مؤكدا أن "على الاجهزة الامنية أن تعمل على توعية الشباب بمخاطر الأفكار المتطرفة التي تبثها الجماعات المسلحة، بدلاً من متابعة المقاهي".

من جهته تحدث صاحب مقهى للانترنت في منطقة بعقوبة الجديدة، ويدعى سالم موسى، عن "وجود عبثية وفوضى في عمل مقاهي الإنترنت"، مبيناً أن "غالبيتها غير مجازة بصورة رسمية، الأمر الذي يزيد الشكوك بأن بعضها قد يكون واجهه إعلامية للجماعات المسلحة، بخاصة في المناطق التي لا يزال الوضع الأمني فيها ساخنا نوعا ما".

وأضاف موسى في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "من يريد أن يحافظ على عقول الشباب من فتنة الأفكار المتطرفة، عليه أن يوجد حلولاً جذرية، عبر تنظيم عمل مقاهي الانترنت والشركات العاملة بهذا المجال".

يذكر أن مدينة بعقوبة وضواحيها تضم نحو 21 مقهى للانترنت منتشرة في عموم الأحياء والأزقة السكنية، ويبلغ عدد المشتركين فيها بالآلاف، في حين لم يكن هناك سوى ثلاثة مقاهي مع نهاية عام 2007 بسبب تهديدات وهجمات الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر آنذاك على مساحات واسعة من بعقوبة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني