أطباء يحددون أفضل دواء لخفض الحمى    المشتركة: العمليات الأمنية أسهمت بإدامة السلم المجتمعي في ديالى    ارتجاع المريء.. مشكلة مزعجة وهكذا يمكن التخلص منها    فوائد مذهلة للحليب الذهبي    تحذير.. خطأ جسيم نرتكبه عند غسل الملابس يهدد الصحة!    الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر    فلسطين.. إغلاق شامل في نابلس لمدة أسبوع جراء تزايد الإصابات بكورونا    إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا    إيطاليا تسجل 22865 إصابة و339 وفاة جديدة بكورونا    "كوفيد-19" يمكن أن يحرم الدماغ من الأكسجين ما يؤدي إلى "أثر جانبي مثير للقلق"   

مــنـــوعــات 


فوائد تناول زيت الزيتون يوميا لا تعد ولا تحصى

المصدر: قناة العالم

ينصح الأطباء بتناول القليل من زيت الزيتون بشكل يومي لما يتمتع به من قيم غذائية وفوائد صحية لا تنتهي.ويشير اختصاصي التغذية إلى أن زيت الزيتون كلما كان خضيراً زادت فوائده؛ خاصة لناحية مضادات الأكسدة التي يحتويها، وهو مفيد جداً لشرايين القلب ويخفّض مستوى الكوليسترول الضارّ ومستوى الضغط المرتفع. كما أنه مهم جداً للمفاصل، ويعتبر مليّناً طبيعياً يمنع الإصابة بالإمساك. يحول دون الإصابة بالسكتات الدماغية، ويساهم في تعديل مستوى السكر لدى مرضى السكري.

ويحتوي زيت الزيتون على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، ومنها فيتامين H ، وهو أحد مضادات الأكسدة التي لها دور في تقليل تعرّض خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم للتلف الناتج عن الجذور الحرّة، كما يساهم هذا الفيتامين في الحفاظ على سلامة التواصل العصبي، والحفاظ على مناعة الجسم وحمايته من الفيروسات والبكتيريا. كما يساهم في تكوّن خلايا الدم الحمراء وتوسيع الأوعية الدموية لمنع تخثُر الدم في داخلها، كما أن له دوراً في زيادة قدرة الجسم على استخدام فيتامين K ، وهو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. فضلاً عن امتلاكه العديد من الفوائد حيث يساعد الجسم على تصنيع البروتينات اللازمة لتخثُّر الدم وبناء العظام.

أما البوليفينولات التي يحتويها زيت الزيتون، فيساعد استهلاكها بانتظام على تحسين الهضم وصحة الدماغ، كما يمكن أن تقلّل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكري من النوع الثاني، بعض أنواع السرطانات وأمراض القلب وذلك لقدرتها على تقليل تجمُّع الصفائح الدموية الذي يؤدي إلى حدوث النوبات القلبية. كما يساعد زيت الزيتون في خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم، مما يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية. فقد أثبتت بعض الدراسات العلمية أن تناول كمية تتراوح بين 15- 20 غراماً يوميا من زيت الزيتون قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تناول كميات تزيد على 20 غراماً يومياً منه لا يزيد من فوائده! كما أنّ شرب زيت الزيتون قد يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني. في حين بيّنت الدراسات أن تناول زيت الزيتون يقلل من خطر الإصابة بتصلّب الشرايين لدى مرضى السكري، حل مشكلة الإمساك التي يعاني منها نحو 34% من البالغين الذين تزيد أعمارهم على الـ60 عاما.

كما بينت بعض الدراسات أن تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون يومياً يخفف بشكل كبير من الإمساك المصاحب لغسيل الكلى، يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي وذلك لمحتواه الكبير من البوليفينولات، بالإضافة إلى التخفيف من التهاب المفاصل الروماتويدي حيث يعتبر زيت الزيتون مصدراً غنياً بالفينولات المضادة للالتهابات.

ويساهم تناول زيت الزيتون يومياً من التخفيف من أعراض جرثومة المعدة لدى المُصابين بها، تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. بالإضافة إلى أن إدخال زيت الزيتون إلى النظام الغذائي للنساء قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني