من عجائب الخلق.. طيور السيشل المسنة تستعين بجليسات أطفال أصغر سنا    النساء أكثر عرضة للنسيان.. حمية وروتين يومي للحماية من ضعف الذاكرة    بريطانيا تسجل 33552 إصابة و1348 وفاة جديدة بفيروس كورونا    خبراء يحذرون من خطر معقمات اليدين الكحولية على عيون الأطفال    أطباء فرنسيون يوصون بفيتامين لمقاومة كورونا.. وهذه 3 مجموعات من الأغذية تحويه    لا تتبعي أنظمة التخسيس التقليدية.. إليك حمية غذائية تناسب شكل جسمك    التونة المعلبة مفيدة جدا لكنها قد تكون ضارة أيضا.. تعرف على 4 من أضرارها    روسيا.. اعتقال مئات المحتجين وموسكو تستوضح من السفارة الأميركية نشر خرائط للتحركات    بيان اجتماعات بوزنيقة: الاتفاق على تشكيل فرق عمل تتخذ خطوات بشأن المناصب السيادية في ليبيا    النرويج تشدد إجراءات العزل لمكافحة سلالة لفيروس كورونا أسرع انتشارا   

أخـبـار الـعــراق 


ما مصير قانون الجرائم الالكترونية وهل سيمرر في البرلمان بصيغته الحالية

المصدر: واع

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، كاطع الركابي، اليوم الخميس، عن مصير قانون الجرائم الالكترونية، فيما اشار الى أن هذا القانون يهدف للمحافظة على هوية الأنسان العراقي.

وقال الركابي في لقاء مع برنامج العاشرة الذي تبثه العراقية الإخبارية، وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "قانون الجرائم الإلكترونية وصل للبرلمان منذ 2011، ولكنه لا يزال حتى الان قيد المناقشة، بسبب الاعتراض على بعض الفقرات الموجودة فيه، على رغم من كون هذه القانون لا يهدف للضغط او الاخلال بحقوق الانسان، وانما يهدف للمحافظة على هوية الأنسان العراقي".

 واضاف أن "مايشيع عن أن هذا القانون سوف يتسبب بحبس نصف العراقيين غير حقيقي، كما انه لا توجد عقوبة السجن المؤبد في هذا القانون".

 ولفت الى أن "لجنة الامن والدفاع قدمت التعديلات بشأن هذا القانون، وتم قراءه هذه التعديلات في القراءة الثانية".

فيما علق نقيب الصحفيين مؤيد اللامي، على هذا القانون قائلاً: إن "المواد الموجودة في قانون الجرائم الالكترونية تمثل مخالفة صريحة للمادة 38 من الدستور، التي تنص على أن تكفل الدولة حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل، وحرية الصحافة والإعلام"، مشيراً، الى أن "نقابة الصحفيين تعمل مع البرلمان على تصحيح المواد الموجودة في هذا القانون".

ورأى اللامي، أنه "يجب على الحكومة سحب قانون الجرائم الالكترونية من مجلس النواب، لإجراء التعديلات عليه".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني