4 فواكه يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم!    ماذا سيحدث إذا دُمّرت غابات الأمازون؟    مادة شائعة يمكن أن يكون عدم تحمّلها السبب في انتفاخ المعدة!    فرنسا.. إصابة أكثر من 60 شرطيا واعتقال عشرات المتظاهرين في الاحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    "الصحة العالمية": نحتاج للمعلومات عن لقاح "سبوتنيك V" الروسي لتقييم فاعليته    برلمان تونس يقر ميزانية إضافية مكلفة للعام الجاري    مقتل العشرات من رجال الأمن الأفغان بانفجار سيارة مفخخة في مدينة غزني بشرق أفغانستان    محافظ الأنبار: مخيمات النازحين مؤمنة بشكل كامل    القبض على إرهابيين اثنين في كركوك    قائد عمليات صلاح الدين: غداً ستعلن نتائج التحقيق بشأن حادثة مصفى الصينية   

أخبـــار العــالــم 


موجة كورونا الثانية.. 500 ألف إصابة بيوم واحد ومحنة أميركا تتفاقم وإسبانيا أمام مأساة جديدة

المصدر: الجزيرة

حسب آخر الأرقام، بلغ إجمالي الإصابات العالمية بفيروس كورونا 44.7 مليونا، فيما تجاوز عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس أزيد من مليون و170 ألفا، وسط عودة الحكومات لفرض إجراءات قاسية للحد من تسارع الوباء.

وبينما بلغ عدد الإصابات اليومية رقما قياسيا في الولايات المتحدة قررت فرنسا فرض حجر صحي على عموم السكان، في حين تواجه إسبانيا موجة قاسية من الفيروس.

ونقلت رويترز أن مراجعة البيانات تكشف أن يوم الأربعاء الماضي وحده شهد تسجيل أزيد من 500 ألف إصابة بكورونا على مستوى العالم.

وأعلنت معظم البلدان الغربية وأجزاء من أميركا اللاتينية تسجيل زيادات قياسية يومية في عدد الحالات خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وباستثناء الولايات المتحدة، بدأت الدول الغربية اتخاذ إجراءات مشددة للسيطرة على انتشار الفيروس.

ولا تزال الولايات المتحدة تتصدر الإصابات العالمية بالفيروس بنحو 8.9 ملايين حالة، إلى جانب 228 ألف وفاة منذ بدء الجائحة.

وخلال الـ24 ساعة الماضية سجلت الولايات المتحدة رقما قياسيا جديدا، متجاوزة للمرة الأولى عتبة الـ90 ألف إصابة، وفقا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز.

وبين يومي الأربعاء والخميس أيضا توفي 1021 شخصا بكوفيد-19 في الولايات المتحدة جراء فيروس كورونا المستجد.

وتحتل الهند المرتبة الثانية عالميا من حيث عدد الإصابات، فقد تجاوزت حاجز 8 ملايين إصابة، وقد سجلت أكثر من 48 ألف إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية

وقالت وزارة الصحة الهندية إن عدد الوفيات زاد بـ563 ليرتفع الإجمالي إلى 121 ألفا و90 حالة.

أما البرازيل فتحل المرتبة الثالثة من حيث عدد الإصابات بنحو 5.5 ملايين إصابة، فيما تحتل المرتبة الثانية من حيث عدد الوفيات بأزيد من 158 وفاة.

أرقام من أوروبا
وأظهر إحصاء لرويترز أن الإصابات اليومية الجديدة في أوروبا تضاعفت خلال الأسبوعين الماضيين، لتسجل أكثر من 250 ألف إصابة للمرة الأولى أول أمس الأربعاء.

وفي إسبانيا، أظهرت بيانات وزارة الصحة أمس الخميس أن الحصيلة الإجمالية للإصابات بفيروس كورونا في البلاد زادت بـ23 ألفا و580 حالة، وهو رقم قياسي يومي، وبذلك ارتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى مليون و136 ألفا و503 حالات.

وخلال الـ24 ساعة الماضية سجلت إسبانيا 173 حالة ناتجة عن الفيروس، ليصل إجمالي الوفيات إلى 35 ألفا و639 وفاة.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الجمعة أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع بواقع 18 ألفا و681 حالة ليقفز الإجمالي إلى 499 ألفا و694 حالة.

كما أظهرت البيانات ارتفاع الوفيات بواقع 77 حالة ليبلغ إجمالي الوفيات جراء الفيروس 103 آلاف و49 وفاة.

فرنسا تدخل الحجر
وفي فرنسا، شهدت الـ24 ساعة الماضية تسجيل نحو 40 ألف إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى مليون و235 ألفا، فيما تجاوز إجمالي عدد الوفيات 35 ألفا.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "مثل كل جيراننا، يغرقنا التسارع المفاجئ للوباء بفيروس يبدو أنه يكتسب قوة مع اقتراب الشتاء وانخفاض درجات الحرارة".

وأضاف ماكرون "مرة أخرى، يجب أن نتحلى بالكثير من التواضع، فنحن جميعا في أوروبا متفاجئون بتطور الفيروس"، قبل أن يعلن عن فرض حجر لمدة شهر واحد على الأقل.

وبذلك، أصبحت فرنسا واحدة من البلدان أو المناطق النادرة في أوروبا -إلى جانب أيرلندا ومقاطعة ويلز البريطانية- التي تختار حجر سكانها بالكامل، وهو الإجراء الذي يشكل -وفقا لخبراء- أقوى سلاح ضد الانتشار السريع للفيروس.

المستشفيات الإيرانية تواجه تحديات كبيرة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (الأناضول)

وفيات بإيران
وفي إيران، أعلنت السلطات أمس الخميس عن تسجيل 415 وفاة جديدة جراء الفيروس، فيما تواجه المستشفيات صعوبات بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة.

وقالت السلطات إن المرضى يضطرون للوقوف في طوابير للوصول إلى الأسرّة في بعض المستشفيات، والطاقم الطبي يعبر عن "تعب نفسي وجسدي" ونقص في معدات العمل.

تدابير في تونس
من جانبها، أقرت الحكومة التونسية أمس تدابير مشددة جديدة، منها الدعوة إلى فرض حظر تجول ليلي في كافة البلاد وتعليق الدروس ومنع التنقل بين الولايات، للحد من انتشار وباء كوفيد-19 وحماية منظومتها الصحية.

ودعا رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي في بيان "كافة الولاة إلى إعلان حظر التجول بكافة الجهات، وذلك من الاثنين إلى الجمعة من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الرابعة فجرا ويومي السبت والأحد من الساعة السادسة مساء إلى الرابعة فجرا".

وتسجل تونس مؤخرا أكثر من ألف إصابة يومية جديدة بالوباء وفق الأرقام الرسمية، في حين تعاني مستشفيات البلاد من نقص في المعدات والموظفين، وتواجه صعوبة في التعامل مع تدفق المرضى.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني