قريبا.. دخول أوروبا سيكون أسرع لكن أكثر صعوبة    الأقوال الأولى للرئيس السوداني المعزول عمر البشير    "التمزق العظيم" سيدمر الكون بما فيه    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    الحوثيون يعلنون استهدافهم عرضا عسكريا في مأرب بصاروخ بالستي    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية تطوير العلاقات بين بغداد وموسكو    الإقتصاد النيابية: الأوضاع الأمنية وراء ضعف الإستثمار في العراق    صعود أسعار النفط بعد هجوم على منشأة نفط سعودية    الرافدين يحذر المتلكئين بتسديد قروض بسماية باجراءات قانونية ضدهم    البيت الأبيض: لا ركود بالرغم من الاضطرابات الاقتصادية للسوق العالمية   

أخـبـار الـعــراق 


وفد صحفي استرالي و بريطاني يزور العتبة العباسية المقدسة

المصدر: موقع نون

زار وفد إعلامي من صحيفة (ذي أيج) الاسترالية وصحيفة (الكارديان) البريطانية العتبة العباسية المقدسة في كربلاء وتجول في متحف الكفيل للنفائس والمخطوطات الخاص بالعتبة العباسية ، مبدياً إعجابه بما يحويه المتحف من تحف نادرة ونفيسة. وقال ألإعلامي من صحيفة (ذي أيج) الاسترالية (جايسون كودس) في تصريح لمراسل موقع نون "جئت لزيارة الأضرحة المقدسة وذلك لأهميتها بالنسبة للمسلمين، عموماً والعراقيين بشكل خاص، كما أنني وددت أن أرى التطور والأعمار الذي تشهده الأضرحة المقدسة في كربلاء، بعد زوال حكم النظام السابق، والحقيقة إنها المرة الأولى التي أزور فيها محافظة كربلاء، لذلك أدهشني ما أراه من جمالية وأعمار المرقد المقدس، وهذا العدد الكبير للزائرين الذين يأتون للزيارة من مختلف بلدان العالم.. الشيء الممتع والذي يستحق الثناء هو هذا الانجاز الإعلامي الكبير الذي يقوم به قسم الشؤون الفكرية والثقافية بإصدارته المقروءة والمسموعة والمرئية، وتواصله مع الشارع العراقي الذي هو اليوم بأمس الحاجة إلى هذه الجهود وهذه الانجازات".ومن جانبه أكد الإعلامي في صحيفة الكارديان البريطانية (طارق محمد) في تصريح لموقع نون "في الحقيقة أن هذا الأعمار الكبير الذي تشهده العتبات المقدسة، وهذا التطور الكبير الذي تقوم به الأقسام العاملة فيها، خصوصاً ما رأيناه في قسم الشؤون الفكرية والثقافية الذي يحسب له الكثير، يدعونا إلى الفخر والاعتزاز بكل هذه الانجازات والجهود المتميزة.. نحن نبارك لكم ونشد على أيديكم ونأمل منكم الكثير".

 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني