العمليات المشتركة تعلن انطلاق المرحلة الثالثة من عملية ارادة النصر    القبض على 5 من عناصر داعش في أيسر الموصل    النقل: حركة الملاحة الجوية لم تتأثر بأحداث أمس    رئيس اركان الجيش يكشف اسباب تكليف التميمي قائداً لعمليات بغداد    حاربوا السرطان بتناول هذه الأطعمة!    خمسة قتلى في ثوران بركان في نيوزيلندا    تركيا ترحّل 11 فرنسيا يشتبه بأنهم "إرهابيون"    الصين تؤكد أنها ستواصل "تدريب" سكان شينجيانغ    ارتفاع مبيعات الأسلحة في العالم بنحو 5 بالمئة وفق تقرير جديد    ظريف: إحتمال تفعيل آلية "الاينستكس" وارد عبر توقيع اتفاقية بين ايران واوروبا   

أخـبـار الـعــراق 


الدفاع تؤكد اعتقال العديد من قيادات الخط الثاني والثالث للقاعدة

المصدر: السومرية نيوز

أعلنت وزارة الدفاع العراقية أنها تمكنت في الأسابيع الأخيرة اعتقال العديد من القيادات المهمة في الخطين الثاني والثالث من تنظيم القاعدة كانت مهيأة لتسلم مناصب عليا، فيما أكدت أنها مستمرة بعملياتها العسكرية ضد القاعدة لمنع إعطائها أية فرصة لإعادة بناء تنظيمها من جديد.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الأجهزة الأمنية اعتقلت قيادات في الخط الثاني والثالث من تنظيم القاعدة خلال الفترة القليلة الماضية، وكانت مهيأة لتسلم مناصب عليا في التنظيم عقب مقتل زعيميه البغدادي والمصري"، مبينا إن "الإعلان عن أسمائهم سيتم بعد الانتهاء من التحقيقات التي تجري معهم حاليا".

وكانت السلطات العراقية اعتقلت وقتلت عددا كبيرا من قيادة تنظيم القاعدة خلال الشهرين الأخيرين، فيما شهد نيسان الماضي اعتقال "والي بغداد" في التنظيم المدعو مناف عبد الله الراوي المسؤول عن الهجمات التي ضربت العاصمة، خلال الأشهر الثمانية الماضية، والتي قالت السلطات العراقية أنه أعطى معلومات قادت إلى اكتشاف مخبأ أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري الذين قتلا في ضربة جوية نفذتها القوات الأميركية على مخبئهما في منطقة الثرثار شمال الأنبار.

وأكد العسكري أن "الأجهزة الأمنية العراقية لديها معلومات واسعة حاليا عن عمل المتبقي من الخطين الثاني والثالث في تنظيم القاعدة، فضلا عن الشخصيات في الخطين الذين سيكلفان بالقيام بعمليات عنف في البلاد مستقبلا"، رافضا في الوقت نفسه ذكر أسماء هذه الشخصيات لـ"لضرورات الأمنية".

وكان وزير الدفاع العراقي المنتهية ولايته عبد القادر العبيدي ذكر في حديث لـ"السومرية نيوز"، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، أن "فترات الهدوء التي تمر من دون أن ينفذ فيها تنظيم القاعدة أو المجاميع المسلحة الأخرى عمليات عسكرية تصيب القوات الأمنية بـ"القلق"، مؤكدا في الوقت نفسه أن الأجهزة الأمنية تحاول معرفة الإمكانيات الفنية والتعبوية لدى التنظيم وعلاقاته الخارجية، ولا تبحث عن الشراسة التي يمتلكها تنظيم القاعدة بقدر ما تبحث عن قدراته الإدارية ومدى سيطرته على شبكاته وإمكانياته وعلاقاته خارج الحدود".

واعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية أن "تنظيم القاعدة يراهن في الفترة الحالية على إعادة تشكيله من جديد بعد مقتل زعيميه المصري والبغدادي"، لافتا إلى أن "المعلومات المتوفرة لدى الأجهزة الأمنية حاليا تؤكد عدم وجود قيادات بكفاءة أبو عمر البغدادي وأبو مصعب الزرقاوي".

وأكد العسكري أن "الأجهزة الأمنية مستمرة في عملياتها الاستباقية ضد تنظيم القاعدة في مختلف أنحاء البلاد لمنع إعطائه أي فرصة لإعادة تشكيله من جديد بعد الضربات التي تلقاها من القوات العراقية مؤخرا"، كاشفا عن "وجود خريطة كاملة عن التنظيم وتحركاته وما هي العناصر التي تتحرك في الوقت الحالي".

وتوالت بعد مقتل البغدادي والمصري في منتصف نيسان الماضي الاعتقالات في صفوف التنظيم إذ تم اعتقال على مدى شهر أيار الحالي أكثر من 35 قياديا أبرزهم القيادي المدعو محمد سلام الملقب بـ"أبو سارة" الذي اعتقل في الموصل بعد مقتل اثنين من مساعديه، فضلا عن مسؤول تنظيم القاعدة في الموصل وهو سعودي الجنسية ويدعى محمود محمد سلامة بخيت الذي اعتقل أيضا في الموصل، والقيادي المدعو خليل الديوان المتهم بالمسؤولية عن عمليات تجنيد الانتحاريين وإدخال المفخخات إلى الأنبار، والقيادي برتبة أمير ويدعى باسم عبد الحسن ولقبه الأمير حجي باسم الذي اعتقل في ديالى.

يذكر أن قيادة عمليات بغداد أعلنت منتصف الشهر الجاري عن اعتقال قياديين عربيين في تنظيم القاعدة خلال عمليتين أمنيتين منفصلتين في بغداد، مبينة أن المعتقلين مسؤولان عن تنفيذ عمليات سرقة محلات المصوغات الذهبية والتفجيرات الدموية التي ضربت بغداد خلال العام 2009، مؤكدا أن أحدهما سعودي واعترف انه كان يخطط لتنفيذ عمليات خلال بطولة كاس العالم المقامة في جنوب إفريقيا بالتنسيق مع أيمن الظواهري. 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني