4 أجسام غامضة رصدت في أعماق الفضاء لا تشبه أي اكتشاف فلكي على الإطلاق!    الكعبي يوصي بإيقاف قرار تجديد تراخيص الهاتف النقال    صالح يؤكد أهمية دعم المنتوج المحلي وتشجيع الفلاحين    منظمة الصحة العالمية تعدل دليلها الإرشادي حول فيروس كورونا وطرق انتقاله    السليمانية تستأنف الدوام الرسمي ابتداءً من الأسبوع المقبل    اللجنة العليا للصحة والسلامة تصدر تعليمات السفر من وإلى العراق    منفذ طريبيل يحصي إيراداته المالية لشهر حزيران    التعليم تحدد موعد بدء امتحانات المعادلة لطلبة المجموعة الطبية    الخارجية تعلن تسيير رحلة لإعادة 158 عراقياً من مصر    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية دعم سيادة العراق ووقف الخروقات التركية   

أخـبـار الـعــراق 


الكعبي: تشجيع الصناعة الوطنية سيغلق أوسع أبواب الفساد

المصدر: واع

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ، اليوم الاثنين، ان  تشجيع الصناعة الوطنية سيغلق أوسع أبواب الفساد، فيما وصف  الجهود الذاتية العراقية لإنتاج الاعتدة والاسلحة بالعمل النوعي.

وقال المكتب الإعلامي للنائب الاول لرئيس مجلس النواب في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الكعبي استقبل في مكتبه اليوم الأثنين 29- حزيران- 2020 اعضاء اللجنة العليا لإسناد القوات الامنية والحشد الشعبي ، بحضور السادة النواب برهان المعموري وحسين عرب وعباس عليوي وعلاء الربيعي وامجد العقابي وسلام الشمري وحسين الفايز"، مؤكدا أن "تشجيع الصناعة الوطنية العراقية ودعم الجهود الابداعية سيؤدي الى غلق العديد من ابواب الفساد التي تجد في استمرار استيراد السلع بأموال طائلة منفذا قانونيا لفسادها".
ووصف الكعبي وفقا للبيان "الجهود الذاتية العراقية لإنتاج الاعتدة والاسلحة بالعمل النوعي، مضيفا أن هذه الجهود ستسهم بتقليل النفقات الكبيرة التي تتحملها الخزينة جراء استيرادها", منوها إلى أن "تطوير هذه المبادرة وتشجيعها سيسهم في تطوير الصناعة الوطنية الحربية خاصة وان الامكانات المتوفرة تساعد على ذلك فلدينا المواد الاولية والخبرات".
وشدد الكعبي على أن "السلطة التشريعية داعمة لمثل هذه الجهود الوطنية القادرة على خدمة الوطن والمواطن والقوات الامنية , ونحن نفتخر بهكذا جهود تدفع باتجاه تقدم العراق".
ووعد الكعبي خلال استعراض اللجنة لإمكانياتها وقدرتها على صناعة الذخائر والاسلحة بـ"تذليل العقبات التي تواجه الصناعات الوطنية، والعمل على تطوير قدراتهم من خلال الانتقال من مرحلة النماذج والفحوصات الى مرحلة التصنيع , ومن ثم الزام الجهات الحكومية المستفيدة " الاجهزة الامنية"  على التعاقد لتجهيزهم بالأعداد المطلوبة او صيانة القطع التالفة بأسعار زهيدة مقارنة بالمستوردة ".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني