الفتح يطالب الحكومة والبرلمان بتقديم شكوى رسمية للأمم المتحدة تدين اغتيال المهندس    الحكمة : جميع خطوات الحكومة بفرض الأمن وهيبة الدولة مؤيدة ومدعومة    المشتركة : الرد السريع وامن الحشد يمسكان منفذ مندلي    قوة مشتركة تدمر مقر قيادة لداعش وتحرق ستة أوكار في ديالى    الخارجية تعلن تسيير رحلة لإعادة 130 عراقياً من أذربيجان    خلية الأزمة في ذي قار تقرر فرض حظر جزئي للتجوال    ايران تقترح التركيز على السياحة المحلية والعائلية خلال جائحة كورونا    الكاظمي يفتتح منفذ مندلي الحدودي ويؤكد اعداد خطة لمحاربة الفاسدين    الأمن النيابية تؤكد دعمها لعملية السيطرة على المنافذ الحدودية    الموارد المائية تنفذ حملة لازالة التجاوزات على محرمات الجداول والانهر   

تـقـاریــر و دراســات 


تحليل الحمض النووي يكشف عن لغز محير في مخطوطات البحر الميت

المصدر: RT

كشفت دراسة أجريت على الحمض النووي في مخطوطات البحر الميت، أن جميع المخطوطات القديمة لم تأت من المناطق الصحراوية حيث وقع اكتشافها.

وعثر على المخطوطات التي يبلغ عددها نحو 900،  بين عام 1947، من قبل الرعاة البدو في البداية، وعام 1956 في كهوف قمران فوق البحر الميت، التي تقع اليوم في الضفة الغربية المحتلة.

وتحتوي مخطوطات البردي على اللغات العبرية واليونانية والآرامية، وتشمل بعض أقدم النصوص المعروفة من الكتاب المقدس، بما في ذلك أقدم نسخة من الوصايا العشر الباقية.

وتستمرالأبحاث على هذه النصوص منذ عقود. وفي أحدث دراسة، تشير اختبارات الحمض النووي على أجزاء من المخطوطات إلى أن بعضها لم يكن في الأصل من المنطقة المحيطة بالكهوف.

وقالت الباحثة بنينا شور، التي ترأس مشروع هيئة الآثار الإسرائيلية (IAA): "اكتشفنا من خلال تحليل شظايا من المخطوطات أن بعض النصوص كُتبت على جلود أبقار وأغنام بينما كنا نظن في السابق أن جميعها كتبت على جلد الماعز".

وصرحت شور لوكالة " فرانس برس": "هذا يثبت أن المخطوطات لم تأت من الصحراء حيث عُثر عليها".

ولم يتمكن الباحثون من هيئة الآثار الإسرائيلية وجامعة تل أبيب من تحديد مصدر الشظايا خلال دراستهم التي استمرت سبع سنوات، والتي ركزت على 13 نصا.

وتعود مخطوطات البحر الميت إلى الفترة من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي.

ويعتقد العديد من الخبراء أن المخطوطات كتبها " الأسينيون" (Essenes)، وهم طائفة يهودية منشقة عاشت في الصحراء اليهودية حول قمران وكهوفها. ويجادل البعض الآخر بأن بعض النصوص كانت مخبأة من قبل اليهود الفارين من تقدم الرومان.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني