4 أجسام غامضة رصدت في أعماق الفضاء لا تشبه أي اكتشاف فلكي على الإطلاق!    الكعبي يوصي بإيقاف قرار تجديد تراخيص الهاتف النقال    صالح يؤكد أهمية دعم المنتوج المحلي وتشجيع الفلاحين    منظمة الصحة العالمية تعدل دليلها الإرشادي حول فيروس كورونا وطرق انتقاله    السليمانية تستأنف الدوام الرسمي ابتداءً من الأسبوع المقبل    اللجنة العليا للصحة والسلامة تصدر تعليمات السفر من وإلى العراق    منفذ طريبيل يحصي إيراداته المالية لشهر حزيران    التعليم تحدد موعد بدء امتحانات المعادلة لطلبة المجموعة الطبية    الخارجية تعلن تسيير رحلة لإعادة 158 عراقياً من مصر    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية دعم سيادة العراق ووقف الخروقات التركية   

أخبـــار العــالــم 


ترودو يؤكد "إصغاءه الى غضب" الكنديين السود

المصدر: أ ف ب

اكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاثنين أنه يصغي الى "غضب" و"آلام" الشباب الكنديين السود بعد سلسلة تظاهرات في انحاء البلاد نددت بعنف الشرطة والعنصرية في الولايات المتحدة كما في كندا.

وقال ترودو في مؤتمره الصحافي اليومي "أود ان أخاطب الشباب الكنديين السود: انا اصغي اليكم، اصغي الى القلق، غضبكم، آلامكم. اصغي اليكم حين تقولون إن هذا الامر يذكركم بتجارب مؤلمة من العنصرية والتمييز".

واضاف "بالنسبة الى عدد كبير من الكنديين، فان ما يحصل راهنا على الجانب الاخر من الحدود (مع الولايات المتحدة) هو مشهد مألوف. العنصرية بحق السود، التمييز المنهجي، الظلم، هذا موجود أيضا لدينا".

وشهدت مدن تورونتو وفانكوفر ومونتريال تظاهرات كبيرة مناهضة للعنصرية في نهاية الاسبوع.

وهدفت التحركات الكندية الى التنديد بالعنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة في كندا، مع التعبير عن "تضامن" الكنديين مع المتظاهرين في الولايات المتحدة إثر وفاة جورج فلويد.

ضمت التظاهرة السلمية في مونتريال أكثر من عشرة آلاف شخص، واعقبها مساء مواجهات متقطعة بين الشرطة ومشاغبين حطموا واجهات وسرقوا متاجر عدة في وسط المدينة. وردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع واعتقلت نحو عشرة اشخاص.

وهاجم ترودو "من تسللوا الى التظاهرة"، منددا بهم.

وسئل رئيس الوزراء الليبرالي عن نشر صور وشريط فيديو له في ايلول/سبتمبر، قبل شهر من اعادة انتخابه في الاستحقاق التشريعي، تظهره في وجه أسود في تسعينات القرن الفائت، ما اثر سلبا على سمعته كمناصر للتسامح والانفتاح.

ورد "آسف للخيارات التي قمت بها منذ وقت طويل. لقد اعتذرت ممن اهنتهم بافعالي".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني