كورونا اليوم.. دراسة أميركية بشأن إصابة الأطفال بالفيروس وأخرى عن ظهور الأعراض على المتعافين    كبير طهاة يكشف لـ"سبوتنيك" المنتجات التي لا يجب تناولها معا    موجة "كوفيد-19" الثانية قد تجبر العالم على العزلة الذاتية مرة أخرى    النزاهة: السجن عشر سنوات لمدير عام سابق بعد ضبطه متلبساً بالرشوة    العمليات المشتركة تعلن إدخال القطعات الأمنية حالة الإنذار استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على 9 عناصر بداعش ينتمون لما يسمى ولاية العراق في السليمانية    بولندا.. تلميذة تهاجم زميلاتها بسكين    بطاريات حية تتنفس.. اكتشاف الجزيء السري الذي يسمح للبكتيريا بإنتاج الكهرباء    من سيرة "أمير الإنسانية "صباح الأحمد الجابر الصباح    أول دليل قاطع بشأن الكائنات الحية التي تتغذى على الفيروسات !   

مــنـــوعــات 


يوم "زرادشت" في إيران

المصدر: مهر

أقر المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران في العام الماضي بأن اليوم السادس من شهر فروردين الايراني ( 25مارس ) بأنه يوم الديانة الزرادشتية في إيران.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران أقر في قانون رسمي أناليوم السادس من شهر فروردين الموافق لتاريخ اليوم 25مارس يوم الزرتشت في إيران.

يجدر الإشارة إلى أن القانون الأساسي للجمهورية الإسلامية الإيرانية إعترف بشكل رسمي بالديانة ال"زرتشتية" كأحد الديانات في إيران.

هذا والشعب الايراني يحيي أعياد زرادشتية منها عيد النيروز وذلك بقدوم فصل الربيع بالاضافة الى احتفالات ايرانية اخرى تقتصر على الديانة الزرادشتية منها احتفال تيركان وفي ذكرى آرش الرامي (اسطورة تعود لعصر الحروب بين الإيرانيين والتورانيين الذين كانوا يسكنون آسيا الوسطى في الأراضي الواقعة شرقي إيران الحالية، والمسماة قديما "توران") واحتفال مهركان ا(سطورة ترتبط بعصر مظلم في إيران، كان حينها “ضحّاك” ملكا، وهو صاحب لقب “ماردوش” لأنه كان يحمل ثعبانين على كتفيه، ويقتل كل يوم شابين اثنين ليُطعم دماغيهما للثعبانين.) واحتفال سده (أكبر احتفال بالنار وأحد أقدم الاحتفالات بين أتباع الديانة الزرادشتية في ايران كان يحتفل به الزرادشتيون قبل حلول رأس السنة الايرانية).

وتعتبر "الزرادشتية" ديانة إيرانية قديمة وفلسفة دينية آسيوية. كانت الدين الرسمي  للإمبراطوريات الأخمينية والبارثية والساسانية.

نسبت الديانة إلى مؤسسها "زرادشت"، إذ ظهرت في بلاد فارس قبل 3500 سنة.

ظهرت الزرادشتية في المنطقة الشرقية من الإمبراطورية الأخمينية عندما قام الفيلسوف زرادشت بتبسيط مجمع الآلهة الفارسيالقديم إلى مثنوية كونية :سبتامينو (العقلية التقدمية) وأنكرامينو (قوى الظلام أو الشر) تحت إله واحد وهو "أهورامزدا" (الحكمة المضيئة) كما يعتقدون.

وأهم نصوص الديانة هي نصوص الآفستا، التي تتضمن كتابات زرادشت المعروفة باسم الجاثاس، وهي قصائد طقوسية غامضة تحدد مفاهيم الدين، والتي هي في ياسنا، خدمة العبادة الرئيسية للزرادشتية الحديثة. /انتهى/ 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني