كورونا اليوم.. دراسة أميركية بشأن إصابة الأطفال بالفيروس وأخرى عن ظهور الأعراض على المتعافين    كبير طهاة يكشف لـ"سبوتنيك" المنتجات التي لا يجب تناولها معا    موجة "كوفيد-19" الثانية قد تجبر العالم على العزلة الذاتية مرة أخرى    النزاهة: السجن عشر سنوات لمدير عام سابق بعد ضبطه متلبساً بالرشوة    العمليات المشتركة تعلن إدخال القطعات الأمنية حالة الإنذار استعداداً للزيارة الأربعينية    القبض على 9 عناصر بداعش ينتمون لما يسمى ولاية العراق في السليمانية    بولندا.. تلميذة تهاجم زميلاتها بسكين    بطاريات حية تتنفس.. اكتشاف الجزيء السري الذي يسمح للبكتيريا بإنتاج الكهرباء    من سيرة "أمير الإنسانية "صباح الأحمد الجابر الصباح    أول دليل قاطع بشأن الكائنات الحية التي تتغذى على الفيروسات !   

أخـبـار الـعــراق 


العقابي يدعو خلية الأزمة لبيان آليات معالجة حالات الدفن للمتوفين بكورونا

المصدر: واع

دعت كتلة النهج الوطني اليوم الأربعاء،  خلية الأزمة لإيلاء موضوع جثامين ضحايا فايروس كورونا أهمية خاصة وبيان آليات معالجة حالات الدفن وتحديد أماكن مخصصة لذلك.
وقال النائب عن الكتلة حسين العقابي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع):" تلقينا خلال الأيام الماضية العديد من الشكاوى ،تتعلق بتأخير دفن جثامين ضحايا فايروس كورونا المستجد وعدم وجود آليات واضحة لحسم هذا الموضوع الحساس." 
وأضاف" أننا ومن زاوية إنسانية ودينية تراعي كرامة الإنسان الميت ،وحفظ حرمة جسده ميتاً وتهتم بمشاعر ذويه، نطالب خلية الأزمة الحكومة ببيان حقيقة الضرر المحتمل الذي يسببه جسد الإنسان الميت جراء إصابته بهذا الفايروس ،ومدى خطورته على الكوادر المباشرة لعملية الدفن ،خاصة وقد اطلعنا على آراء لجهات صحية حكومية تؤكد عدم وجود خطر كبير في هذا الجانب ،وأن الفايروس لا ينتقل في الهواء، وأنه يمكن دفن الضحايا بصورة لائقة مع اتخاذ إجراءات السلامة والاحتياط".
وتابع العقابي"وقد شاهدنا بعض مراسيم دفن الضحايا في إيران وكانت شبه طبيعية مع وجود احتياطات السلامة ، فلماذا يتم التعامل مع ضحايا هذا الفايروس في العراق بطريقة غير إنسانية وغير أخلاقية تتنافى مع وصايا ديننا الحنيف وأعراف مجتمعنا العراقي".
ودعا "الجهات الصحية المختصة وخلية الأزمة الحكومية لإيلاء هذا الموضوع أهمية خاصة وبيان آليات معالجة حالات الدفن وتحديد أماكن مخصصة لذلك وتهيئة كوادر خاصة مهيأة للتعامل معه وفق الأحكام الدينية والمعايير الإنسانية التي تحفظ حرمة الإنسان".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني