انطلاق منافسات الجولة الثانية من دوري الكرة الممتاز...تعرف على مباريات اليوم    سلطان عمان يأمر بتغيير النشيد الوطني والعلم    الدوري الالماني: الياباني كامادا يريد فك صيامه عن التهديف محليا بعد ثلاثية في يوروبا ليغ    صحة النجف تطلع على الإجراءات الاحترازية في مطار النجف    التجارة تكشف عن مقترح لإقامة معرض بغداد الدولي في نيسان المقبل    الموارد المائية تفتتح مشروعاً استراتيجياً في النجف الأشرف    العذاري: ينفي تسجيل إصابة بفيروس كورونا لمواطن عراقي في الأردن    المرجعية العليا تشدد على تكثيف الاستعدادات لمواجهة فيروس كورونا    السفارة العراقية في طهران لـ واع: جاهزون للمساعدة ولا داعي لذعر الجالية    بؤر جديدة لفيروس كورونا المستجد في الصين وآسيا والقلق يتصاعد مجددا   

أخبـــار العــالــم 


أنقرة: الاجتماع التركي الروسي حول إدلب لم يسفر عن شيء

المصدر: الأناضول

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، أن اجتماع السبت بين الوفدين الروسي والتركي لم يتمخض عنه أي اتفاق حول الأوضاع في محافظة إدلب السورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده تشاووش أوغلو، مع نظيره السلوفيني ميروسلاف جيرار، بمقر الخارجية التركية في العاصمة أنقرة.

ودعا تشاووش أوغلو إلى ضرورة الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

وقال تشاووش أوغلو في هذا السياق: "لو تم التوصل لاتفاق في الاجتماع الماضي مع الوفد الروسي حول إدلب، لما كانت هناك حاجة لاجتماع اليوم".

وأشار إلى أنه جرى تبادل وجهات النظر وعرض مقترحات الجانبين خلال اجتماع السبت بين الوفدين التركي والروسي.

وأردف قائلا: "الرئيس رجب طيب أردوغان أكد مرارا لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن تركيا ستتخذ تدابيرها في حال استمر النظام السوري بهجماته، وكذلك أبلغت نظيري سيرغي لافروف بذلك".

وأضاف أن الجانب المهم بالنسبة لتركيا، هو وقف إطلاق النار في إدلب وإتاحة الفرصة لعودة النازحين إلى ديارهم.

ونوه إلى استحالة الحديث عن المسار السياسي وتفعيل عمل لجنة صياغة الدستور في ظل استمرار هجمات النظام السوري وتهجير المدنيين وقتلهم.

ولفت إلى احتمال عقد لقاء بين الرئيسين أردوغان وبوتين، في حال فشل اجتماع الوفدين في التوصل إلى اتفاق بشأن الأوضاع في إدلب.

واليوم تحتضن العاصمة التركية أنقرة اجتماعا ثانيا بين الوفدين التركي والروسي لبحث مستجدات الأوضاع في إدلب.

وسبق للوفدان أن اجتمعا، السبت، دون التوصل إلى أي اتفاق.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني