هذا ما يفعله الرجال.. عندما تحكم النساء ليوم واحد في إيران    أغرب الموائل في البيئة البحرية.. كائن يعيش في فم قرش الحوت    علماء يبتكرون "معادن حربائية" تعدل نفسها مع تغير الحرارة    الهند... احتجاجات جديدة ضد قانون الجنسية    ممثل جمهورية العراق لدى الأمم المتحدة في جنيف يلقي كلمته في الجلسة العامة الأولى لمؤتمر نزع السلاح    كأس انكلترا: سيتي ويونايتد بسهولة الى ثمن النهائي    الاعلام الامني : سقوط خمسة صواريخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء    عبد المهدي يوعز بمتابعة أوضاع العراقيين في الصين    في أقل من دقيقة.. أمن نفسك من "هاكرز" الواتساب    "اتفاق تام" بين انقرة والجزائر حول الحفاظ على الهدنة الهشة في ليبيا   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


كشف سر ظهور الحياة المعقدة على الأرض

المصدر: RT

كشف جيولوجيون من جامعة رايس الأمريكية سبب كارثة الأكسجين التي حدثت قبل 2.5 مليار سنة، عندما تغير الغلاف الجوي للأرض جذريا وتشبع بالأكسجين العنصر المهم للتنفس والحياة المعقدة.

ويفيد موقع Phys.org، بأنه كان يعتقد أن سبب هذه التغيرات هي بكتيريا التركيب الضوئي، التي يعد نشاطها غير قادر على تفسير الخصائص الجيوكيميائية لتلك الفترة.

وقد اقترح الباحثون نظرية تشير إلى أن سبب تراكم الأكسجين هو العمليات التكتونية وليس البيولوجية، مع أن بكتيريا التركيب الضوئي تعتبر المصدر الرئيس للأكسجين في الغلاف الجوي للأرض. هذه البكتيريا ظهرت قبل 500 مليون سنة من حدوث كارثة الأكسجين.

وقد اقترح الباحثون فرضيات مختلفة توضح لماذا تطلب تراكم الأكسجين هذه الفترة الزمنية الطويلة، وفي نفس الوقت يأخذون بالاعتبار " حدث لوماجوندي" - وهو حدوث تغيير ملحوظ في نسبة نظائر الكربون في الصخور الكربونية ، الذي بدأ بعد 100 مليون سنة من "كارثة الأكسجين".

إقرأ المزيد
اكتشاف جديد حول منشأ الحياة قد يدحض الاعتقادات السابقة
اكتشاف جديد حول منشأ الحياة قد يدحض الاعتقادات السابقة
فقد كانت نسبة نظائر الكربون- 13 والكربون -12  قبل وبعد "حدث لوماجودي" في الصخور هي  1إلى 99 بالمئة ولكن خلال هذه الفترة ازدادت نسبة الكربون-13 بمقدار 10% ، ونسب السبب إلى بكتيريا التركيب الضوئي أيضا، لأنها تفضل استهلاك الكربون-12 في نشاطها والترسبات الناتجة من بقايا الأحياء الدقيقة موحدة في الكربون -13.

ووفقا للعلماء، كارثة الأكسجين و"حدث لوماجودي" وقعا بسبب النشاط التكتوني المتزايد، الذي أدى إلى ظهور براكين عديدة تقذف غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي للأرض. لقد أصبح المناخ أكثر دفئا وحفز تزايد هطول الأمطار الغزيرة عمليات التعرية على اليابسة. وكذلك وصول الكربون الموجود في المياه إلى المحيطات، ما تسبب في تنشيط عملية تكاثر بكتيريا التركيب الضوئي وترسب الكربونات. وفي ذات الوقت تسببت هذه العملية في ارتفاع نسبة الأكسجين في الغلاف الجوي.

وقد شهدت المرحلة الثانية غوص الكربون العضوي وغير العضوي الموجود في قاع المحيطات في مناطق اندساس الصفائح المحيطية تحت الصفائح القارية بوشاح الأرض وانصهارها. والكربون غير العضوي يتحرر بسرعة على شكل غازات متطايرة عبر البراكين، أما الكربون العضوي فيتحرر بعد مئات ملايين السنين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني