الكعبي: التظاهرات السلمية حق مكفول دستورياً    بعد تشريحها.. "مفاجأة جديدة" في جثث مرضى كورونا    النزاهة: استقدام مدير صحة المثنى السابق للمبالغة في أسعار شراء كمامات    العراق يلاقي فلسطين ودياً في أربيل    وزير التربية: الأسئلة الامتحانية ستكون من المادة العلمية المقررة وستراعي ظروف الطلبة    خبراء: كورونا سيغير شكل العالم الذي نعرفه!    وزير الداخلية: نتابع ملف ترقية تموز ولن يظلم أحدٌ    الولايات المتحدة.. إصابات كورونا اليومية فوق الـ60 ألفا لليوم الثالث ومخاوف بشأن الوفيات    الإعلام الأمني: تدمير أوكار للإرهابيين في ابي صيدا    الداخلية: قواتنا ستقطع الطريق على الفاسدين في المنافذ الحدودية   

أخـبـار الـعــراق 


الاستخبارات تفكّك خلية إرهابية تدار من الخارج

المصدر: جريدة الصباح

تمكّنت الاستخبارات العسكرية، امس السبت، من تفكيك خلية إرهابية تدار من خارج العراق، والقبض على عناصرها، في حين أعلنت خلية الإعلام الأمني، ان الحشد الشعبي في ديالى احكم قبضته بالكامل على بحيرة حمرين شمال شرقي المحافظة. 

وذكرت الاستخبارات، في بيان تلقته “الصباح”، انه “بعملية استخبارية نوعية تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة بالتعاون مع استخبارات الفوج الأول لواء المشاة 38 من اختراق وتفكيك خلية إرهابية مكونة من 4 ارهابيين في منطقة الزنكورة بالرمادي، يترأسها أحد الارهابيين الهاربين إلى خارج العراق ويقوم 
بإدارتها من هناك”.
واضاف، انها “كانت تعمل على كسب اكبر عدد من الأنصار لها  بقصد تنفيذ عمل  إرهابي في المحافظة يستهدف المواطنين الابرياء”، مشيراً الى ان “جميع أفراد الخلية هم من المطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة 4 إرهاب”.  في غضون ذلك، كشف القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، عن انطلاق حملة امنية واسعة النطاق لتعقب وتفتيش المناطق الغربية للمحافظة.
وقال العبيدي، في تصريح صحافي: إن «قوة امنية من قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة مسنودة بقوة من الحشد العشائري وبدعم من طيران الجيش شرعت بحملة امنية استباقية استهدفت مناطق مختلفة من جزيرة ناحية البغدادي باتجاه المناطق الصحراوية بقضاء هيت في خطوة تهدف الى تعقب خلايا عصابات داعش الاجرامية في المناطق الغربية».
واوضح، ان»قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي يشرف على سير انطلاق العملية التي تهدف الى تعقب خلايا عصابات داعش الاجرامية واماكن اخفاء أسلحتها».
وبين، أن «عملية مداهمة المناطق المستهدفة استندت الى معلومات استخباراتية دقيقة»، مؤكدا أن «القوات الامنية نشرت العديد من السيطرات الامنية الثابتة والمتحركة عند قيامها بعمليات الدهم والتفتيش في المناطق الصحراوية ذات التضاريس المعقدة».
الى ذلك، أعلنت خلية الإعلام الأمني، ان الحشد الشعبي في محافظة ديالى احكم قبضته بالكامل على بحيرة حمرين شمال شرقي المحافظة.
وافاد بيان للخلية، بان «مفارز الحشد الشعبي احكمت قبضتها بالكامل على بحيرة حمرين (55 كم شمال شرق بعقوبة) من عدة جهات رغم انها مترامية وتمتد في مناطق ذات تضاريس 
معقدة جدا». واوضح، ان «القوة النهرية للحشد التي تاسست قبل اشهر معدودة لعبت دورا محوريا في قطع طرق تسلل ارهابيي داعش عبر بحيرة حمرين صوب مناطق وتلال قريبة من المدن والقرى المحررة، ما اسهم في خفض معدلات العنف بنسبة تصل الى 80 بالمئة».
وأشار، الى ان «القوة النهرية دمرت اوكار الجزر النائية في بحيرة حمرين والتي كانت لوقت قريب احدى نقاط ارتكاز عصابات داعش الاجرامية في عمليات التسلل وخاصة بالليل».
الى ذلك، كشفت قيادة عمليات نينوى، عن تنفيذ ضربتين جويتين للتحالف الدولي شمال غرب الموصل.  
وبين قائد عمليات نينوى اللواء نومان الزوبعي، لـ»الصباح»، ان «الضربتين الجويتين  للتحالف الدولي استهدفتا  قرية عليوي زيدان 25كم جنوب قضاء البعاج 120كم غرب الموصل «. 
وتابع، ان» القرية مهجورة من السكان وان التحالف استهدف مستودعا لداعش الارهابي، فضلا عن تسجيل حركة مشبوهة تمثلت بدخول عجلتين للقرية سبق توجيه الضربة الجوية }. 
 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني