دراسة تكشف متى يتوقف مرضى "كوفيد-19" عن نقل العدوى للآخرين!    المشتركة: أسود الجزيرة حققت الأهداف    نينوى: نحو 820 مشروعاً خدمياً متوقفاً    مشرع: الإصرار على التحاصص يعرقل إكمال كابينة الكاظمي    الأزمة النيابية تحذر من تنامي خطر كورونا وتطلب الحظر الشامل    الناطق باسم القائد العام: توجيهات بتسهيل عمل الإعلاميين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية    عمليات بغداد تصدر توضيحاً بشأن حركة الإعلاميين    اختبار تحديث لـ"واتس آب" يوفر طريقة جديدة للاتصال وينهي ثغرة مزعجة في "آيفون"    عقار مضاد للفيروسات يثبت فعاليته في التعافي من "كوفيد-19"    بركان إيتنا ينشط من جديد   

مــنـــوعــات 


باحثون يطمئنون محبي القهوة.. ويكشفون "مكمن الضرر"

المصدر: سكاي نيوز عربية

اعتاد الناس على سماع من يحذرهم من شرب القهوة، وسط مخاوف من تبعاتها على الصحة، لكن بعض الخبراء يعتبرون ما يُتداول بمثابة "تهويل" مبالغ فيه، لأن "المشروب الأسود" الساحر ليس مسؤولا عن متاعب الجسم.

وبحسب ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست"، فإن شرب القهوة مفيد للجسم لأنه يزود بمواد مضادة للالتهاب والأكسدة مثل مركبات "الفينول"، وتبعا لذلك، فإن المشروب الشعبي يقلل احتمال الإصابة بعدة أمراض خطيرة مثل السرطان.

لكن ما يضر الجسم، عند شرب القهوة، هو إضافة كمية كبيرة من السكر، أو المزج مع الحليب و"الكريما"، لأن هذا يعني إدخال عدد كبير من السعرات الحرارية إلى الجسم.

وتوصي الإرشادات الطبية، بأن يستهلك الإنسان ما يصل إلى 400 ميليغرام من الكافيين في اليوم الواحد، أي شرب ما بين فنجانين وأربعة فناجين يصل حجم الواحد منها إلى ثماني أونصات.

في المقابل، يقول البعض إن الإكثار من القهوة يؤدي إلى الإصابة بآلام المعدة والقلق والتوتر، فضلا عن إرباك النوم وخفقان القلب، كما أن الأشخاص المصابين بالصداع النصفي قد يصابون بآلام، ويسوء وضعهم، إذا شربوا أكثر من ثلاثة فناجين.
 
ويؤكد الباحث في علم الأوبئة بجامعة هارفارد، إدوارد غيوفانوتشي، أن القهوة تساعد فعلا على الوقاية من سرطان بطانة الرحم والفم واضطرابات الكبد.

ويضيف غيوفانوتشي أن القهوة تقلل احتمال الإصابة بفشل القلب ومرض الشلل الارتعاشي والخرف، لكن هذه الفوائد لا يمكن أن تتحقق إذا لم يتبع الإنسان نظاما غذائيا صحيا، بشكل عام.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني