الصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج المرضى بعدوى فيروس كورونا    أول مباراة في إسبانيا بعد استئناف النشاط الكروي ستنطلق من الشوط الثاني!    الصحة تسجل 781 اصابة جديدة بكورونا    باحثو الإنفلونزا يزعمون الحاجة إلى تطوير مضاد جديد للفيروسات لـ"وقف" تكاثر كورونا في الجسم    عشرات آلاف المتظاهرين يحتجون في لندن ضد العنصرية واشتباكات أمام مقر رئيس الوزراء    علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"    اقامة دعوى قضائية ضد المعتدين على صحة ذي قار    الأنواء الجوية: الهزة الأرضية بلغت قوتها 5 درجات على مقياس ريختر    الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا وقد تكون مدمرة    تحليل الحمض النووي يكشف عن لغز محير في مخطوطات البحر الميت   

أخبـــار العــالــم 


ريابكوف: واشنطن دفنت معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى

المصدر: سبوتنيك

دعا نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الاثنين، الولايات المتحدة الأمريكية إلى التخلي عن خطط نشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وقال ريابكوف خلال مؤتمره الصحفي: "اللوم يقع كله على الجانب الأمريكي، فالولايات المتحدة هي من دفنت هذه المعاهدة وهي التي بدأت وأنهت إجراء الخروج من جانب واحد".

وتابع ريابكوف، قائلا: "في هذه الأثناء دأبت روسيا على الدوام وحتى آخر لحظة للحفاظ على المعاهدة".
وأضاف: "نحث واشنطن على إظهار المسؤولية وعلى غرار روسيا التخلي عن نشر أنظمة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى والتي تحدث عنها البنتاغون".
ولفت قائلا: "لمواجهة التهديدات الجديدة التي تخلقها الولايات المتحدة، سنتخذ بالطبع إجراءات شاملة لضمان أمننا. وفي الوقت نفسه، كما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 2 فبراير/شباط ، فإن بلادنا لن تنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا أو مناطق أخرى حتى تظهر الأسلحة الأمريكية من هذه الفئة هناك".

وفي السياق نفسه، أكد ريابكوف على إصرار بلاده على مناقشة القدرات النووية لبريطانيا وفرنسا عند بحث أي اتفاقيات جديدة.

وقال ريابكوف في إحاطة: "بالطبع، سنصر على أن تؤخذ في الاعتبار القدرات القدرات النووية الفرنسية والبريطانية عند أي خطوات مستقبلية في مجال الحد من الصواريخ النووية، ومناقشة آفاق أي شكل من أشكال التفاوض، والاتفاقيات المحتملة أو غيرها".

وكانت واشنطن قد أعلنت، أوائل العام الجاري، انسحابها رسمياً من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، الموقعة مع الاتحاد السوفياتي عام 1987، اعتباراً من يوم 2 فبراير/شباط الماضي، مستندة إلى انتهاكات مزعومة من قبل روسيا، التي لديها أيضا "شكوك حول التزام الولايات المتحدة بالمعاهدة".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق من اليوم، أن سريان معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، قد انتهى اعتباراً من اليوم الجمعة الموافق لـ 2 أغسطس/آب، بمبادرة من الولايات المتحدة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني