مقتل 20 شخصا وإصابة 30 إثر انفجار سيارة ملغومة في مقديشو    لماذا السلالة "البريطانية" من فيروس كورونا شديدة العدوى؟    النفط يصل أعلى مستوياته منذ نحو 14 شهرا    شركة يابانية تخترع "بطاقات مصرفية مضادة للفيروسات"    هابل يحلّ لغز تعتيم نجم وحش في مجرة الكلب الأكبر    طريقة جديدة لتحديد العمر البيولوجي بدقة    عقار للإقلاع عن التدخين قد يعالج مرض باركنسون عند النساء دون الرجال    وضعيات في اليوغا تساعد على تخفيف التوتر وتقليل الأعراض المؤلمة لانتفاخ المعدة!    الصحة العالمية تحذر من احتمال وقوع موجتين ثالثة ورابعة لجائحة كورونا    باحثون يكتشفون تهديدا خطيرا للتدخين مرتبطا بـ"كوفيد-19"   

أخـبـار الـعــراق 


محاولات لتوحيد صفوف البعثيين و انباء عن قرب القاء القبض على الدوري في الايام المقبلة

المصدر: 

علمت صحيفة عربية من مصادر عراقية في دمشق أن محمد يونس الأحمد زعيم الجناح المنشق عن حزب البعث العراقي وجه نداء إلى عزة إبراهيم الدوري الجناح الثاني الرئيسي في البعث العراقي من أجل إعادة توحيد الحزب وذلك من خلال رسالة وجهتها تكتلات عراقية وشيوخ عشائر وشخصيات مستقلة وفصائل «مقاومة» عراقية إلى الدوري تطلب منه توحيد حزب البعث العراقي.وتضمنت الرسالة، تخويلا من محمد يونس الأحمد بنقل إعلانه الاستعداد التام للقاء الدوري. وجاء في الرسالة أن محمد يونس تسلم رسالة مماثلة وأنه خول كاتب الرسالة بكل شيء «يهدف للوحدة» ونُقل عنه قوله «بالحرف الواحد أنا على استعداد تام ومن أجل العراق ووحدة البعث مستعد للقاء الرفيق عزة أو من يمثله». وجزمت الرسالة بأن البعثيين العراقيين أمام «فرصة تاريخية والقرار متروك لسيادتكم».ووجهت الرسالة إلى الدوري بصفته «المجاهد الأغر» وبعد ديباجة طويلة من الثناء أكدت أن «كل العراقيين لديهم ملاحظات ورصدوا أخطاء في المسيرة ولكنهم ارتأوا تأجيل ذلك إلى ما بعد التحرير» ودعته كونه «الأب والقائد والمجاهد في الميدان» إلى ترك «كل خلافاتكم خلف ظهوركم لأن من وضع حياته ثمنا لتحرير العراق تبخس عنده الأثمان» وبانتظار السماع من الدوري «قرارا تاريخيا بإعادة توحيد الحزب بينكم وبين الرفيق محمد يونس الأحمد وتيارات البعث الأخرى ومن خلال حلقة وصل واحدة تحظى بثقة الطرفين».وقالت المصادر العراقية إن هذه الرسالة والعديد من الرسائل الأخرى «جرى توجيهها منذ أكثر من شهر إلى فصائل المقاومة العراقية لتوحيدها تحت قيادة سياسية واحدة، وأنه لغاية الآن لم يصل رد من الدوري عليها»، علما بأنه تم تلقي «ردود إيجابية من غالبية الذين توجهت إليهم، وفي مقدمتهم جناح يونس الأحمد الذي أعلن استعداده التام لعقد مؤتمر قطري لحزب البعث والالتزام بالقرارات الصادرة عنه». وعن كيفية إيصال الرسائل وتلقي الردود إلى المعنيين بها، قالت المصادر إنه «تم إرسالها عبر رجال وأصدقاء موضع ثقة».ويأتي الكشف عن هذه الرسائل والدعوات عشية إقامة اللجنة العليا للجبهة الوطنية القومية الديمقراطية في العراق اليوم مهرجانا لدعم المقاومة الوطنية العراقية، في أول نشاط علني لجناح يونس الأحمد في دمشق، ومن المنتظر أن يحضره عدد كبير من الشخصيات العراقية، بينهم سياسيون وعسكريون سابقون. وذلك بعد أيام على توجيه يونس الأحمد دعوة إلى كل الفصائل البعثية العراقية و«من دون استثناء ومن دون شروط مسبقة لتوحيد الحزب».إلى ذلك، أكدت مصادر أمنية خاصة  أن «الفرقة الذهبية» التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من الاستدلال على مكان الدوري وأنه يوجد في أماكن داخل بغداد لم تحددها. وأشارت المصادر إلى أن «الفرقة الذهبية» التي تلقت تدريبات عالية المستوى من القوات الأميركية قبل أن تلتحق بجهاز مكافحة الإرهاب تنتشر الآن في العاصمة بغداد مرتدية الثياب السوداء وتقيم نقاط تفتيش مكثفة في مناطق الكرخ والرصافة وأن معلومات استخباراتية قد أكدت لها أن الدوري موجود الآن في بغداد.وأوضحت المصادر، رافضة الكشف عن أسمائها، أن الدوري يتنكر بعدة شخصيات وهو يتجول في مناطق الكرخ تحديدا، مشيرة إلى أن شهود عيان زودوا الجهات الأمنية والاستخبارية في «الفرقة الذهبية» بمعلومات عن ملامح الدوري التي تم رسمها وقد أجرى بعض التغييرات على ملامح وجهه. وتوقعت «أن يتم إلقاء القبض عليه خلال الأيام القليلة المقبلة».

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني