وأوضح أن الكسوف الشمسي هو "حجب قرص القمر لقرص الشمس بشكل مؤقت على مناطق محدودة من الأرض، يستمر لبضعة دقائق، وذلك لوجود القمر بين الأرض والشمس مع بداية الشهر القمري".

وأشار إلى أنه سيتبع ذلك خسوف جزئي للقمر (بنسبة 66 في المئة) يوم 16 يوليو 2019، يصل ذروته الساعة 21:30 بتوقيت غرينيتش، وسيكون من الممكن مشاهدته في معظم أنحاء الوطن العربي.

ونوه الجروان إلى أن الخسوف القمري هو "حجب الأرض لأشعة الشمس من السقوط مباشرة على قرص القمر بشكل مؤقت، ويراه كل من يشاهد القمر وقت الخسوف، وذلك لوجود الأرض بين القمر والشمس في منتصف الشهر القمري".