"ناسا" تعرض خريطة الكواكب المستكشفة خارج مجموعتنا الشمسية    باريس ولندن وبرلين تدعو الى "وقف تصعيد التوتر" في الملف النووي الايراني    قيادي بالعدل والمساواة السودانية: سنلجأ للمجلس العسكري في هذه الحالة    روحاني: طهران مستعدة للتفاوض مع واشنطن بشروط    أردوغان: صفقة شراء منظومات "إس-400" أهم اتفاق في تاريخ تركيا الحديثة    تاريخ المواجهات بين الجزائر ونيجيريا    أعمال شغب وسط باريس بالتزامن مع إحياء ذكرى "الباستيل"    إفتتاح محطة وقود حكومية متكاملة في العامرية بعد اعادة تأهيلها    وزير المالية: الحكومة ستعمل على انجار مشاريع للسكك الحديد وتطوير قطاعي النفط والغاز    شركة تسويق النفط توضح حقيقة بيعها زيت الوقود ومشكلة الناقلة {دوبرا}   

أخـبـار الـعــراق 


عضو بمجلس كربلاء :المقالع المتجاوزة ازدادت 100% ومسؤولون متنفذون يحولون اراضي المحافظة الى كهوف وحفر

المصدر: موقع نون

انتقدت عضو مجلس محافظة كربلاء المقدسة الصمت الحكومي على الية توسيع مساحة التعدين في اراضي المحافظة من قبل جهات متنفذة ومسؤولين حكوميين مبينة ان نسبة المقالع المتجاوزة ازدادت بنسبة 100% وان الدوائر المعنية تعتمد على خرائط المسح الجيولوجي غير المعتمدة رسميا رغم اصدار قرار رقم (9) باعتماد خارطة ماقبل عام 2000

واوضحت الدكتورة بشرى حسن عاشور في لقاء خصته لوكالة نون الخبرية اليوم الاربعاء ان ما يجري بكربلاء يخالف تصميم عام 2009 كون التصميم وسع مساحة الزراعة على مساحة التعدين اضافة الى وجود مخالفات صريحة لقانون رقم 64 لسنة 1965 في المادة 97 فقرة 2 والتي يجب ان تبتعد مناطق التعدين عن مراكز المدن 7 كم محرمات مبينة ان اغلب الاراضي المستخدمة للمقالع لم يتم ارجاعها وتسويتها فاصبحت اراضي كربلاء مخربة وعبارة عن كهوف وحفر.

واضافت ان نسبة المقالع المتجاوزة ازدادت بنسبة 100% واصبح القلع على اعتاب مراكز المدن وحدود البلدية وكلها تصب لصالح جهات متنفذه ومسؤوليين حكوميين ولم يتم معالجتها بجدية بسبب اتفاق المصالح بين المسؤولين المحليين بكربلاء

وبينت عاشور ان هذا الملف تمت احالته من قبلنا الى النزاهة ولم يتم تفعيله وتم تشكيل لجان متعددة لمتابعته الا ان المحافظة والمجلس لم يكونا جادين في معالجته بسبب الضغوط السياسية.

وقالت عضو مجلس محافظة كربلاء خلال حديثها انه ورغم صدور القرار رقم (9) في 13/1/2015 والقاضي باعتماد
خارطة ماقبل عام 2000 للمسح الجيولوجي الا ان الدوائر المعنية اعتمدت على خارطة 2007 والمحدثة بخارطة 2013 وهما غير مصدقتان رسميا وهاتين الخارطتين توسعان مساحة التعدين بنسبة 200%

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني