حزب العمال البريطاني يعقد مؤتمره السنوي في أوج أزمة حول بريكست    تواصل اعمال صيانة وتأهيل انفاق قناة الجيش في بغداد بكلفة بلغت اكثر من ١,٧ مليار دينار    المحكمة الاتحادية العليا تكشف عن توجهاتها في الحضانة    دراسة جديدة تكشف فائدة غير متوقعة للجبنة على صحة الأوعية الدموية    ظريف: حتى وزير الخارجية الاميركي السابق يؤيد كلامنا بشأن الفريق باء    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    مجلس النواب يرفع جلسته الى الاثنين المقبل    أردوغان يعلن إكمال التحضير لعملية عسكرية في سوريا ويتحدث عن مواجهة مع الولايات المتحدة    ترامب وبايدن وأوكرانيا.. فضيحة سياسية جديدة تهز البيت الأبيض    الحشد الشعبي: منفذ تفجير كربلاء مسؤول عن عمليتين سابقتين   

أخـبـار الـعــراق 


رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته للقدس

المصدر: RT

أكد رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيش مجددا رفض بلاده نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس التزاما بالقرارات الأممية على الرغم من قوة ومتانة العلاقات مع إسرائيل.

وقال بابيش، في لقاء مع موقع "أوراق برلمانية" التشيكي، اليوم السبت، ونقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن "جمهورية التشيك لن تبادر إلى نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، فحكومتنا تلتزم بموقف الاتحاد الأوروبي، وبقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة"​​​.

وأردف رئيس الوزراء التشيكي أن "لا أحد في أوروبا يريد حاليا نقل سفارته، وجمهورية التشيك لن تكون البادئة"، مشيرا إلى أن "إسرائيل حليف طويل الأمد لجمهورية التشيك، وثمة علاقات أكثر من اعتيادية بيننا، وهناك توجهات راهنة لتمييز تلك العلاقات، غير أن جمهورية التشيك عضو في الاتحاد الأوروبي، وباختصار هناك اتفاقات في الأمم المتحدة بهذا الشأن (القدس) يتوجب علينا الالتزام بها".

هذا وكان بابيش، قد أكد، في نيسان/أبريل 2018، أن سفارة جمهورية التشيك في إسرائيل "لن تنتقل إلى القدس لأن ذلك يتعارض مع موقف الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وجدير بالذكر أن موجة اعترافات دول عديدة بالقدس كعاصمة لإسرائيل تعود للعام الماضي، حيث جرى في الرابع عشر من أيار/مايو 2018 نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس تنفيذا لإعلان الرئيس دونالد ترامب، في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017، نقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وهو ما سبب توترا إضافيا في العلاقات الفلسطينية الأميركية، وموجة من الغضب لدى عدد كبير من دول العالم.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني