حزب العمال البريطاني يعقد مؤتمره السنوي في أوج أزمة حول بريكست    تواصل اعمال صيانة وتأهيل انفاق قناة الجيش في بغداد بكلفة بلغت اكثر من ١,٧ مليار دينار    المحكمة الاتحادية العليا تكشف عن توجهاتها في الحضانة    دراسة جديدة تكشف فائدة غير متوقعة للجبنة على صحة الأوعية الدموية    ظريف: حتى وزير الخارجية الاميركي السابق يؤيد كلامنا بشأن الفريق باء    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    مجلس النواب يرفع جلسته الى الاثنين المقبل    أردوغان يعلن إكمال التحضير لعملية عسكرية في سوريا ويتحدث عن مواجهة مع الولايات المتحدة    ترامب وبايدن وأوكرانيا.. فضيحة سياسية جديدة تهز البيت الأبيض    الحشد الشعبي: منفذ تفجير كربلاء مسؤول عن عمليتين سابقتين   

أخـبـار الـعــراق 


ترامب يعلن قريباً عفواً شاملاً عن مرتكبي جرائم الحرب بينها في العراق

المصدر: الفرات نيوز

يعتزم البيت الأبيض اعلان قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالعفو العام والشامل عن مرتكبي جرائم الحرب من القوات الامريكية نهاية الأسبوع.ونشرت الإندبندنت أونلاين مقالا للمحامية الأمريكية كارلي بيرسون حول ما يُتداول بخصوص تفكير ترامب في إصدار عفو عن الجنود المدانين بارتكاب جرائم حرب خارج البلاد.
وجاء المقال بعنوان "إذا أصدر ترامب عفوا عن الجنود المتهمين بارتكاب جرائم حرب، سنعرف المباديء التي يدافع عنها".
وتقول كارلي إن ترامب أصدر بداية الشهر الجاري عفوا شاملا عن مايكل بيننا، الجندي السابق الذي أُدين عام 2009 بارتكاب جريمة قتل بشكل متعمد لمدني أعزل وعار من الملابس في العراق بدعوى أنه شك في أنه ينتمي لتنظيم القاعدة.
وتضيف كارلي أن الشائعات التي يتداولها الجميع في واشنطن حاليا هي أن البيت الأبيض يفكر في إصدار عفو مماثل عن مجموعة كبيرة من الجنود المُدانين بارتكاب جرائم حرب بحلول نهاية الأسبوع.
وتوضح الكاتبة أن هذا العفو قد يشمل إدوارد غالاغر، مدير العمليات الخاصة السابق في الجيش الأمريكي والذي أُدين بانتهاج سياسة شخصية تمييزية في قتل المدنيين وغير المسلحين في أفغانستان، وماثيو غولشتين، المتهم بقتل مدني أفغاني أعزل بالإضافة إلى مجموعة من قناصة مشاة البحرية {المارينز} الذين تبولوا على جثث قتلى أفغان.
وتخلص كارلي إلى أن هذا القرار لو صدر "سيكون إشارة أخرى إلى أن هذه الإدارة في واشنطن لا تقيم وزنا للعدالة ولا تحفل بحكم القضاء أو سيادة القانون".
وتقول "لو أضفنا إلى ذلك منع دخول المسلمين إلى البلاد والتشجيع المستتر وأحيانا الصريح للعنصرية والعنف والتطرف، وسياسة إشعال الحرب مع إيران علاوة على المقابلات السرية مع أكثر حكام العالم ديكتاتورية ودموية، فسنعلم حتما أن ترامب لن يوقفه شيء عن تنفيذ المزيد من بنود قائمة أولوياته المتطرفة".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني