الدفاع الروسية: المسلحون يحاولون منذ الأمس السيطرة على كفر نبودة وتكبدوا خسائر فادحة    الحكومة البريطانية تؤجل تصويت النواب على مشروع قانون بريكست    تركيا: واشنطن لم تنذرنا رسميا بوجوب تخلينا عن "إس-400"    مجلس كربلاء يقيل المحافظ عقيل الطريحي للمرة الثانية    نائب كردي يطالب بتحريك دعوى ضد مسؤولين بالاقليم حول رواتب الموظفين والبيشمركة    نواب كربلاء يستغربون تأخر وزارة الزراعة بمكافحة حشرة الدوباس    رئيس الجمهورية يصادق على تولي المرعيد محافظا لنينوى    ترامب يعلن قريباً عفواً شاملاً عن مرتكبي جرائم الحرب بينها في العراق    بيان كويتي: عبد المهدي والغانم بحثا أمن المنطقة وحل توتراتها بشكل سلمي    شرطة ديالى تتوصل الى خيط مهم لجريمة اختطاف مزارعين في العظيم   

تـقـاریــر و دراســات 


في أي عمر يصبح الغضب مفيدا؟

المصدر: RT

نشرت مجلة "Psychology and Aging"، دراسة علمية لباحثين من السويد، أجريت على شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، تتحدث عن فائدة الغضب في إطالة العمر.

وبينت الدراسة، التي أجريت على مشاركين تتراوح أعمارهم بين 59 و93 عاما، أن الذين دخلوا للتو في سن الشيخوخة يعانون من عواطف ومشاعر سلبية تجبرهم على العيش بنمط حياة أكثر نشاطا.

كما يؤدي الغضب والمشاعر السلبية إلى تقوية العضلات والقلب وجعل كبار السن "المبتدئين" أقل عرضة للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وأشار الباحثون إلى أن كبار السن الذين لم يغيروا وجهات نظرهم حول العالم والحياة في العقدين الثامن والتاسع من عمرهم، يحصلون على تأثير معاكس للغضب والمشاعر السلبية. لأن الغضب لا يثير النشاط البدني لديهم بل يزيد مستوى التوتر فقط ما يؤثر سلبا على صحتهم.

وتوصل الباحثون في نهاية الدراسة إلى استنتاج مفاده أن العديد من الأشخاص الذين يتملكهم الغضب في سن متقدمة يصابون في كثير من الأحيان بأمراض مزمنة ويعيشون في المتوسط أقل من المسنين الذين يمكنهم اكتشاف السلام الداخلي والحب للعالم الخارجي بكل أطيافه.

كما أكد العلماء السويديون على أن الغضب تجاه أي شخص أو مشكلة تواجه كبار السن ليس العامل الوحيد الذي يطيل أو يقصر العمر.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني