النفط يهوي للأسبوع الخامس    الخفاش قد يكون بريئا من تهمة التسبب في كورونا المستجد    العراق يكسر صمته من "حرب أسعار النفط" بين السعودية وروسيا    روحاني: الحكومة تتحمل 90 بالمئة من نفقات علاج مرضى كورونا    حوالى نصف سكان العالم في الحجر الصحي وانتشار كورونا يتسارع    النقل تعلن خبراً ساراً لكافة العراقيين في الخارج    بعد شهرين من الإغلاق مدينة ووهان الصينية تحاول طي الصفحة    رئاسة الجمهورية تعلن اطلاق مبادرة الدفاع عن الوطن لمواجهة كورونا    تسجيل 10 اصابات بكورونا في النجف الاشرف    وزارة النفط ترصد مليوني دولار وإنشاء مستشفى ميداني في ذي قار   

أخـبـار الـعــراق 


توطيد العلاقات الدفاعية بين العراق وايران

المصدر: الفرات نيوز

اكد العراق وايران عزمهما وارادتهما الجادة على توطيد العلاقات الدفاعية الثنائية.واشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي خلال استقباله قادة القوة الجوية وطيران الجيش والدفاع الجوي العراقيين، الى الظروف السياسية والامنية في المنطقة والعالم وقال، ان التهديدات والفرص القائمة امام البلدين تستوجب من مسؤولي البلدين المدنيين والعسكريين اجراء المزيد من المشاورات في سياق توفير مصالح الشعبين والنمو والازدهار الاقتصادي للبلدين والامن والاستقرار بالمنطقة.
وبحسب المواقع الاخبارية الايرانية فان العميد حاتمي اشار الى انه تم انفاق اثمان باهظة من اجل ترسيخ الامن والاستقرار في المنطقة واضاف، ان دماء الشباب الايرانيين والعراقيين المؤمنين والملتزمين والمحبين للوطن هي ضمانة لامن واستقرار البلدين وان لم يكن ذلك التعاون التضحوي بينهما لكان العراق اليوم قد جرى تقسيمه من قبل المناوئين والمعادين للامن والسلام.
واضاف، ان تصنيف الحرس الثوري ضمن الارهاب هو في الواقع انتقام من الحرس لجهوده ضد الارهاب في العراق وسوريا وكانوا يقصدون من وراء خطوتهم هذه وقف مسيرة الاستقرار السياسي والامني في العراق وسوريا حيث ينبغي الحذر من ذلك.
واعتبر العميد حاتمي التعاون الدفاعي بين ايران والعراق بانه من شانه ان يؤدي للتوازن والسلام والامن والاستقرار في المنطقة واضاف، ان البلدين يمتلكان العزم والارادة الجادة لتنمية العلاقات بينهما.
من جانبهم اعرب كبار القادة العسكريين العراقيين عن سرورهم لزيارة ايران، واكدوا على ضرورة ترسيخ العلاقات الدفاعية الثنائية على اساس حسن الجوار والاواصر السياسية والامنية والدينية والاجتماعية بين البلدين المبنية على مصالح الشعبين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني