حزب العمال البريطاني يعقد مؤتمره السنوي في أوج أزمة حول بريكست    تواصل اعمال صيانة وتأهيل انفاق قناة الجيش في بغداد بكلفة بلغت اكثر من ١,٧ مليار دينار    المحكمة الاتحادية العليا تكشف عن توجهاتها في الحضانة    دراسة جديدة تكشف فائدة غير متوقعة للجبنة على صحة الأوعية الدموية    ظريف: حتى وزير الخارجية الاميركي السابق يؤيد كلامنا بشأن الفريق باء    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    مجلس النواب يرفع جلسته الى الاثنين المقبل    أردوغان يعلن إكمال التحضير لعملية عسكرية في سوريا ويتحدث عن مواجهة مع الولايات المتحدة    ترامب وبايدن وأوكرانيا.. فضيحة سياسية جديدة تهز البيت الأبيض    الحشد الشعبي: منفذ تفجير كربلاء مسؤول عن عمليتين سابقتين   

أخبـــار العــالــم 


أبرز زعماء الاحتجاجات بالجزائر يدعو لتمديد الفترة الانتقالية إلى 6 أشهر

المصدر: RT

قال أبرز زعماء المحتجين في الجزائر، سيف الإسلام بن عطية إن البلاد بحاجة لـ6 أشهر للإعداد لانتخابات حرة مطالبا بأن يتولى وزير سابق يحظى بقبول المحتجين والإسلاميين الفترة الانتقالية.

وتأتي دعوة بن عطية بإسناد دور قيادي لأحمد طالب الإبراهيمي (87 عاما)، وهو وزير سابق ومؤلف له توجهات محافظة، بعد يوم من مشاركة مئات الآلاف في مسيرة سلمية في عاشر جمعة على التوالي للمطالبة برحيل النخبة الحاكمة.

وأبلغ بن عطية اجتماعا لنشطاء وأكاديميين بالجزائر العاصمة أنه لا يمكن للرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح، ولا لرئيس الوزراء نور الدين بدوي، الذي عينه بوتفليقة قبل فترة وجيزة من رحيله، قيادة الفترة الانتقالية لأنهما جزء من النخبة.

وقال بن عطية، وهو طبيب أسنان يبلغ من العمر 31 عاما، "من الضروري جدا على كل من رئيس الدولة المعين وكذلك رئيس الحكومة الذهاب (الرحيل)".

وصرح بأن "طالب الإبراهيمي أبدى استعدادا لمساعدتنا في فتح آفاق جديدة وتجاوز الأزمة"، مضيفا أنه قابل الرجل.

وأوضح قائلا إن الإبراهيمي لن يترشح للرئاسيات، مشيرا إلى أن الرجل نزيه وكفاءة وله مصداقية.

هذا ولم يرد بعد أي تعليق فوري من الإبراهيمي.

جدير بالذكر أن الإبراهيمي وهو نجل رجل الدين البارز البشير الإبراهيمي، تولى مناصب وزارية خلال فترة حكم رئيسين سابقين منها منصب وزير الخارجية، ولم يسمح له إبان حكم بوتفليقة بتسجيل حزبه السياسي وهو أحد الأسباب وراء وصفه بأنه من خارج النخبة الحاكمة.

واستقال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هذا الشهر بعد 20 عاما في السلطة استجابة لضغوط من الجيش، وأسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالتغيير والتي كان أغلب المشاركين فيها من الشبان.

واستمرت الاحتجاجات مع رفض المتظاهرين تعيين بن صالح رئيسا مؤقتا الذي بصفته رئيسا لمجلس الأمة يشرف على فترة انتقالية مدتها 90 يوما قبل إجراء انتخابات رئاسية في الرابع من يوليو.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني