قاض أمريكي يمنع ترامب من استخدام ميزانية البنتاغون لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك    بركان آغونغ في بالي الإندونيسية يعاود ثورانه    بري لوفد الكونغرس الأمريكي: لبنان لا يريد حربا مع إسرائيل لكنه لن يتنازل عن سيادته وحقوقه    مصر.. إضراب عمال "سكر الفيوم" احتجاجا على الفساد    الحوثيون يعلنون إطلاق "زلزال 1" باتجاه السعودية    رئيس وزراء التشيك: لا أحد في أوروبا يريد نقل سفارته للقدس    الناتو يعتمد استراتيجية عسكرية جديدة بحجة "التهديد النووي" الروسي    السومة يتألق في دوري أبطال آسيا 2019 بأرقام جديدة    روسيا تؤيد اجتماعا بأقرب وقت لبحث الاتفاق النووي الإيراني    طوكيو تستقبل ترامب بهزة أرضية قوية   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


أوبك تؤكد ضرورة خفض معروض النفط في 2019

المصدر: الفرات نيوز

خفضت أوبك يوم الخميس توقعاتها للطلب العالمي على نفطها هذا العام، مع زيادة إنتاج المنافسين، بما يبرر تمديد العمل باتفاق خفض الإمدادات المبرم مع روسيا وغيرها من حلفاء المنظمة لما بعد النصف الأول من 2019.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير شهري إن الطلب على نفطها في 2019 سيصل في المتوسط إلى 30.46 مليون برميل يوميا، بما يقل 130 ألف برميل يوميا عن توقعات الشهر الماضي ودون مستوى إنتاجها الحالي.
كانت أوبك وروسيا وبعض المنتجين الآخرين خارج المنظمة، فيما يعرف باسم تحالف أوبك+، اتفقوا في ديسمبر كانون الأول على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من أول يناير كانون الثاني للحيلولة دون زيادة فائض المعروض.
وقالت أوبك في التقرير ”في حين من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بوتيرة متوسطة في 2019، فإنه يظل أقل بكثير من النمو القوي المتوقع في الإمدادات من خارج أوبك هذا العام“.
وأضافت ”يسلط هذا الضوء على المسؤولية المشتركة التي مازالت تقع على عاتق جميع الدول المنتجة المشاركة (في الاتفاق) لتجنب عودة الاختلالات ومواصلة دعم استقرار سوق النفط في 2019“.
كانت مصادر بأوبك قالت إن تمديد العمل باتفاق خفض الإمدادات بعد يونيو حزيران هو الأرجح. ومن المقرر أن تجتمع المنظمة وحلفاؤها في أبريل نيسان ويونيو حزيران لبحث سياسة الإنتاج.
وقالت أوبك في التقرير إن إنتاجها من النفط انخفض 221 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق إلى 30.55 مليون برميل يوميا في فبراير شباط. ويعني ذلك التزاما بنسبة 105 بالمئة بالتخفيضات المتعهد بها، وفقا لحسابات أجرتها رويترز، لتزيد نسبة الالتزام عن يناير كانون الثاني.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني